الاتحاد

عربي ودولي

«سودويتشه»: أميركا تنصتت على شرودر

برلين (رويترز) - قالت صحيفة ألمانية أمس إن وكالة الأمن القومي الأميركية كانت تتنصت على هاتف المستشار الألماني السابق جيرهارد شرودر منذ عام 2002 على الأقل.
وقالت صحيفة سودويتشه نقلاً عن مصادر لم تكشف عن اسمها بالحكومة الأميركية ومصادر مطلعة في وكالة الأمن القومي الأميركية إن سبب التجسس معارضة شرودر الديمقراطي الاشتراكي لغزو العراق الذي قادته الولايات المتحدة تحت حكم الرئيس السابق جورج دبليو بوش.
ونقلت الصحيفة عن شخص له علم مباشر بعملية المراقبة قوله «كان لدينا سبب للاعتقاد أن شرودر لم يسهم في نجاح التحالف». وكانت تقارير العام الماضي عن عمليات مراقبة لعدد كبير من المواطنين في ألمانيا لاسيما الهاتف المحمول للمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل قد أصابت الألمان بصدمة ودفعت برلين للسعي إلى إبرام اتفاق «عدم تجسس» مع واشنطن دون جدوى حتى الآن.
ومنذ ذلك الحين يشتبه على نطاق واسع في ألمانيا أن وكالة الأمن القومي تنصتت على الحكومات السابقة لحكومة ميركل لكن هذا أول تقرير يقدم دليلا ويستند إلى معلومات سربها إدوارد سنودن المتعاقد السابق بوكالة الأمن القومي الأميركية.
وقال شرودر الذي رأس ائتلافا مع حزب الخضر بين 1998 و2005 إنه غير مندهش.
وقال شرودر لصحيفة سودويتشه تسايتونج الألمانية «في ذلك الوقت لم أكن لأستقبل فكرة مراقبتي بالترحاب لكن الآن لست مندهشاً».

اقرأ أيضا

مقتل شخصين إثر هجوم بسكين في محطة سكك حديد غربي ألمانيا