الاتحاد

منوعات

بندقية مزيفة توقع باسترادا

ذكرت الشرطة الفلبينية أمس أن الرئيس الفلبيني السابق جوزيف استرادا يخضع للتحقيق بسبب إشهاره بندقية آلية مقلدة·
وقال مدير عام الشرطة جيسوس فيرسوزا إن استرادا قد يتهم بانتهاك مرسوم أصدره الديكتاتور السابق فيرديناند ماركوس عام 1982 يحظر على المدنيين حمل أسلحة نارية حقيقية أو حتى مقلدة· وقال فيرسوزا ''أعتقد أن هناك بعض التعليمات الإدارية التي تحظر استخدام البنادق الزائفة وإشهارها بشكل علني''·
وأضاف محققو الشرطة إن الواقعة كانت منذ أسبوعين ببلدة كارمن بإقليم كيبو جنوب العاصمة مانيلا خلال سير موكب سيارات حيث كان الزعيم السابق يستقل سيارة عسكرية وبحوزته نسخة مقلدة مطابقة لبندقية آلية عيار 50 ملم

اقرأ أيضا

لقاح جديد للتيفوئيد يحقق نجاحاً مع الأطفال