الرياضي

الاتحاد

الشانفيل يعبر الأردن وانسحاب «الجالية الفلبينية»

يسدل الستار اليوم على بطولة الثاني من ديسمبر الدولية الأولى لكرة السلة والمقامة في ضيافة نادي الشباب بدبي بمناسبة اليوم الوطني الـ40 للدولة، بمشاركة 6 فرق، هي: الشباب والشارقة بطلا الخليج والعرب، والرياضي اللبناني بطل آسيا والشانفيل اللبناني متصدر بطولة الدوري اللبناني حتى الآن ومنتخب الأردن وصيف كأس أمم آسيا الأخيرة بالصين، إضافة إلى الجالية الفلبينية.
وشهد اليوم الثاني للبطولة عبور الشانفيل لمنتخب الأردن (89-78) في مباراة قمة في الإثارة من الطرفين، قبل أن ينجح الفريق اللبناني في تخطى العقبة الأردنية بفارق 11 نقطة. قاد نجم الشانفيل والمنتخب، فادي الخطيب (32 نقطة) فريقه إلى الفوز، وتعمد المدرب غسان سركيس عدم الدفع بلاعبيه الأجنبيين جارنيت طومسون وسام هوسكن (19 نقطة)، في النصف الأول من المباراة، لإراحتهما، وبعد نزولهما في الربع الثالث سيطر الشانفيل على المباراة وقادا الفريق مع الخطيب الى التألق والمتعة في الأداء.
وكان المنتخب الأردني قد فاز في مباراته الأولى على الشارقة الإماراتي (77-74)، ولكنه خرج من المنافسة، وبالتالي فإن فوز الشانفيل، ضمن له الصدارة بنسبة كبيرة، واللعب في المباراة النهائية، كون نظام البطولة ينص على تأهل الأول فقط. وعبر سركيس مدرب الشانفيل عن سعادته بمستوى فريقه قائلا: فريقي يعاني الإرهاق في الوقت الراهن، حيث خضنا منذ أيام قليلة مباراة كبيرة ضد الرياضي في الدوري المحلي وحققنا فيها الفوز وصدارة البطولة حتى الآن، وكنت أخشى الإصابات في هذا التوقيت حتى لا يهتز فريقي محليا، وسوف أمنح جميع لاعبي الفريق الفرصة للمشاركة في هذه البطولة التي جاءت في توقيت مناسب تماماً. على جانب آخر، تسبب فريق الجالية الفلبينية في إرباك اليوم الثاني للبطولة عندما انسحب من مباراة الرياضي أمس الأول حيث حضر 4 لاعبين فقط، وحتى حضورهم لملعب المباراة، كان متأخرا، ما جعل الفريق اللبناني يؤدي تقسيمة قوية بين أفراده، استمتع بها الجمهور اللبناني الذي يحرص على حضور البطولة.

اقرأ أيضا

خان.. «الحصان الأسود» إلى «إنييستا الزعيم»