صحيفة الاتحاد

الرئيسية

محمد السادس ومحمد بن زايد يزوران معرض "سيال"

زار صاحب الجلالة الملك محمد السادس ملك المملكة المغربية الشقيقة وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، جناح المغرب وعددا من الأجنحة الوطنية المشاركة في معرض "سيال الشرق الأوسط" 2015 أحد أبرز المعارض العالمية المتخصصة في مجال الأغذية والمشروبات وخدمات الضيافة والذي تقام دورته السادسة في مركز أبوظبي الوطني للمعارض "ادنيك".



وقام جلالة الملك محمد السادس وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان بجولة في الجناح المغربي وتعرفا على المعروضات التي تضمنها الجناح والتي شملت الأطعمة العضوية والصناعات الخاصة بالتمور والعسل وأنواعا مختلفة من الأكلات المغربية التقليدية إضافة إلى المستحضرات التجميلية الطبيعية حيث عرضت مجموعة من الشركات المتخصصة عددا من الابتكارات في الاغذية الصحية.

وزار جلالة الملك محمد السادس وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان جناح شركة "جنان" للاستثمار التي تأسست في 2005، وتعمل في إطار دعم الأمن الغذائي للإمارات. وتملك الشركة حاليا استثمارات غذائية في الولايات المتحدة واسبانيا والسودان واثيوبيا ومصر، وتعمل بشكل أساسي في إنتاج علف الماشية إلى جانب الأرز والقمح والذرة.

وأوضح القائمون على جناح شركة "جنان" أن الشركة تعتبر واحدة من كبرى شركات الاستثمار في القطاع الزراعي وتربية المواشي في الإمارات العربية المتحدة، وتدير حالياً ثلاثة مشاريع في السودان تمتد بمساحة إجمالية قدرها 55,000 هكتار لإنتاج البرسيم والعشب السوداني والدخن.

بعدها، قام جلالة الملك محمد السادس وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان بزيارة جناح شركة "الظاهرة" حيث استمعا من المشرفين على الجناح لشرح موجز عن طبيعة الشركة وأهدافها ومشاريعها حيث تساهم الشركة في تنفيذ رؤية الأمن الغذائي على مستوى الدولة. وتهدف تلك الرؤية إلى الحفاظ على الموارد المائية وضمان الاكتفاء الذاتي واستدامة توريد السلع الأساسية.

وتعتبر الشركة واحدة من أبرز الشركات العاملة في المجال الزراعي. وتتخصص بزراعة وإنتاج وبيع الأعلاف والسلع الغذائية مثل الأرز والدقيق والفاكهة والخضار. وتملك الشركة وتدير قاعدة كبيرة من الأصول تشمل أراضٍ زراعية تمتد على مساحة 200 ألف فدان و8 مصانع لكبس الأعلاف وإنتاجها و4 مصانع لضرب الأرز ومصنعين لطحن الدقيق.

وشملت جولة جلالة الملك محمد السادس وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان مركز خدمات المزارعين الذي يقوم بدعم المنتجات المحلية والترويج للعلامة التجارية "حصاد مزارعنا" والتي ابتكرها المركز خصيصاً للارتقاء بالمنتج المحلي وتعزيز قدرته على المنافسة مع المنتجات المستوردة من الخارج، وكذلك الترويج لمفاهيم التنمية الزراعية المستدامة كأحد عناصر الخطة الاستراتيجية للتنمية المستدامة التي تسعى حكومة أبوظبي لتحقيقها.

وزار جلالة الملك محمد السادس وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان جناح مركز الأمن الغذائي بأبوظبي وهي الجهة الرئيسية التي تضع المعايير الغذائية المسؤولة عن تنظيم وتنسيق جميع جهود إدارة الأمن الغذائي في جميع الظروف والأوقات.

وذكر القائمون على الجناح أن المركز يأخذ على عاتقه وضع خطة وطنية للاستجابة لحالات الطوارئ من خلال وجود الاحتياطيات الاستراتيجية التي يمكن استخدامها كلما تستدعي الحاجة، لذلك، يولي المركز اهتماماً رئيسياً لتطوير وتوحيد وصيانة الاستراتيجيات والقوانين والسياسات والإجراءات في سبيل تطوير الأمن الغذائي على المستوى الوطني.

وأشاد جلالة الملك محمد السادس وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، في ختام الجولة، بما شاهداه في الجناح المغربي والأجنحة الوطنية التي تؤكد مشاركتهم في مثل هذه المعارض المتخصصة بمستوى التطور والتقدم الذي وصلت اليه الصناعات الغذائية، وهي خطوات مهمة واساسية في دعم الامن الغذاء العربي، متمنيين بذل المزيد من الجهود والاستفادة من التجارب والخبرات العالمية في هذا المجال واعتماد الابتكار والابداع والتنوع في الصناعة الغذائية مع التاكيد على الاهتمام بالمحافظة على الاستدامة والجودة والتميز في نفس الوقت.

كما أشادا بمعرض "سيال الشرق الأوسط 2015" الذي يتبوأ مكانة مرموقة ونافذة مهمة في المنطقة بما تقدمه الشركات الكبرى العاملة في مجال إنتاج وصناعة الغذاء من افكار جديدة ومشاركة متزايدة واقامة الشراكات والمشاريع العملاقة بين المؤسسات المختلفة.

الجدير بالذكر أن سيال الشرق الأوسط يستضيف نحو 1000 عارض من 52 دولة يمثلون أكبر مصنعي وموزعي المنتجات الغذائية حول العالم.

ويضم المعرض أيضا 30 جناحا وطنيا بزيادة تتجاوز ضعف عدد المشاركين في الدورة الأولى.

ويقام المعرض بدعم ورعاية وزارة شؤون الرئاسة ممثلة بجائزة خليفة الدولية للنخيل والابتكار الزراعي ومعرض سيال الشرق الأوسط.