الاتحاد

منوعات

مصالحة لكن بوسائل عنيفة!

قيدت امرأة أميركية نفسها مع زوجها وهو نائم في محاولة لإنهاء خصام بينهما لكن الشرطة حررت الزوج بعد أن اقتحمت المنزل ووجهت إلى المرأة اتهامات بالاعتداء وجرائم أخرى· وقالت الشرطة إن هيلين صن (37 عاما) قيدت نفسها مع زوجها روبرت دروبوج بينما كان نائما في منزلهما في فيرفاكس بولاية كونيتيكت الاثنين الماضي في محاولة منها لمصالحته بعد خلاف بينهما· وأضافت انه عندما استدعى دروبوج الشرطة مستخدما هاتفه المحمول قامت صن بقضم يده وجذعه· وقال كريس ليدي من إدارة شرطة فيرفيلد إن ضباط الشرطة سمعوا صرخات عندما وصلوا إلى المنزل واقتحموا المكان· وقبل أن تقيد صن نفسها مع زوجها قامت بتغيير قفل باب غرفة النوم· ووجهت إلى صن اتهامات بالاعتداء من الدرجة الثالثة والتصرف بطريقة مخالفة للقانون وتعريض حياة شخص آخر للخطر واحتجازه بطريقة غير قانونية· واطلق سراحها بكفالة قدرها 400 دولار

اقرأ أيضا

نافورة دبي.. وجهة عائلات العـالم في «عز الصيف»