الاتحاد

الإمارات

سلطان بن طحنون ووزيرة خارجية النمسا يستعرضان مجالات التعاون السياحي والثقافي

اجتمع معالي الشيخ سلطان بن طحنون آل نهيان رئيس هيئة أبوظبي للسياحة مع معالي أورسولا بلاسنيك وزيرة خارجية جمهورية النمسا التي تزورالدولة حاليا بهدف تعزيز علاقات التعاون والصداقة بين بلادها ودولة الإمارات، خصوصا في المجالات الاقتصادية والثقافية والسياحية·
جرى خلال الاجتماع استعراض عدد من مجالات التعاون بين البلدين الصديقين في القطاعين السياحي والثقافي وتبادل الأفكار والرؤى بهدف فتح آفاق أوسع من المشاريع الاستثمارية المشتركة والاستفادة من الخبرات والإمكانيات التي تتميز بها الإمارات والنمسا· وأطلع معالي الشيخ سلطان بن طحنون آل نهيان وزيرة خارجية النمسا على عدد من المشروعات الكبرى التي يجري العمل على إنجازها في إمارة أبوظبي وأبرزها مشروع تطوير جزيرة السعديات أحد أكبر مشاريع التنمية السياحية والثقافية في الدولة، منوها بما ستحدثه المنطقة الثقافية في السعديات من نقلة نوعية عالمية في مفهوم ثقافة المتاحف باحتصانه اشهر متاحف العالم كاللوفر وجوجنهايم وغيرهما· وأكد معاليه أن مشاريع التنمية والتطوير السياحي والثقافي التي تشهدها إمارة أبوظبي تجسد رؤية واستراتيجية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله''، والتي تهدف إلى وضع اسم دولة الإمارات خصوصا أبوظبي في مصاف الدول المتطورة على المستويين الإقليمي والدولي، مشيدا بمتابعة وحرص الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة على استثمار إمكانيات أبوظبي المادية والطبيعية والتراثية، بما يسهم في تعزيز موقعها على خارطة العالم الثقافية والسياحية·
وأعربت معالي وزيرة خارجية النمسا عن إعجابها بما تشهده دولة الإمارات من تطور حضاري وعمراني كبير، خصوصا مشاريعها التنموية والسياحية الرائدة، والتي من شأنها أن تحدث نقلة نوعية كبرى وتجعل من الإمارات وأبوظبي القبلة الأولى للسياحة ومحبي الاستجمام والرفاهية، منوهة بالمشروع الثقافي الرائد بجزيرة السعديات، والذي يجسد رؤية صائبة تهدف إلى جمع وتقريب ثقافات العالم في مكان واحد·
واستعرضت معالي وزيرة خارجية النمسا عددا من مشاريع التطوير السياحي في بلادها، خصوصا في مجالات التدريب والتأهيل التي تعتمد على الخبرات والكوادر البشرية، وتعتبر أحد أهم مؤشرات النجاح في العمل بقطاع السياحة· وأبدت معاليها رغبة بلادها في توسيع آفاق التعاون والتنسيق المشترك وتبادل الزيارات بين الجانبين بما يهدف إلى تطوير العلاقات الثنائية في مختلف المجالات·(وام)

اقرأ أيضا

محمد بن سعود يكرم الفائزين بجائزة رأس الخيمة للتميز التعليمي