الاتحاد

الاقتصادي

155 مليون درهم أرباح «الواحة كابيتال» في 2011

93 مليون درهم أرباح الواحة كابيتال خلال الربع الأخير من 2011 (الاتحاد)

93 مليون درهم أرباح الواحة كابيتال خلال الربع الأخير من 2011 (الاتحاد)

أبوظبي (الاتحاد) - حققت شركة الواحة كابيتال 155,3 مليون درهم أرباحا صافية خلال العام 2011، مقارنة 249 مليون درهم في العام 2010، بتراجع نسبته 37,6%.
وحققت “الواحة كابيتال” خلال الربع الأخير من العام 2011 أرباحا صافية بلغت نحو 93 مليون درهم، مقارنة مع 26,6 مليون درهم صافي أرباح الشركة في الربع الثالث من العام نفسه.
وقالت الشركة في بيان صحفي إن النتائج المالية الأولية للشركة التي أعلنت عقب اجتماع مجلس الإدارة، والذي عقد أمس في مقر الشركة برئاسة حسين جاسم النويس رئيس مجلس الإدارة، تعكس الوضع المالي المستقر للشركة والأداء المتوازن في مختلف القطاعات بالرغم من التحديات والصعوبات التي تواجه أسواق الخدمات المالية في مختلف دول العالم.
وتستثمر الشركة في قطاعات عديدة تشمل تأجير الطائرات، والخدمات البحرية لحقول النفط والغاز، والخدمات المالية، والتطوير العقاري لمنشآت التخزين والمنشآت الصناعية الصغيرة، حيث تشير البيانات المالية لـ”الواحة كابيتال” إلى أن الشركات التي تمتلكها في محفظتها الاستثمارية وأعمال الخدمات المالية التابعة لها تمكنت من تحقيق أداء جيد.
وقال حسين جاسم النويس رئيس مجلس إدارة “الواحة كابيتال” إن الشركة تمكنت خلال السنوات العشر الماضية من تحقيق اداء متميز وعوائد مالية مجزية عززت المركز المالي للشركة ومكنتها من المضي في مشاريعها الاستثمارية المتنوعة، لافتا إلى أن العام 2010 شهد نقطة تحول رئيسية تمثلت في الاستحواذ على حصة من شركة “إيركاب” الأمر الذي مكّن الشركة من جني أرباح قياسية في ذلك الوقت.
وشهدت الواحة كابيتال زيادة بنسبة 11,4% على إجمالي الأصول، حيث بلغت 4,23 مليار درهم مع نهاية العام 2011، وذلك مقارنة مع 3,8 مليار درهم في نهاية ديسمبر 2010.
وأضاف النويس” هذه النتائج المالية تؤكد المتانةَ المستمرّة التي تتحلّى بها شركة الواحة كابيتال، كما أنها تؤكد التزامنا بتعزيز هيكلة الشركة من أجل تحقيق العوائد القوية والمستدامة لمساهمينا مستقبلاً. لقد اتخذنا قرارات مهمّة حول مستقبل الشركة خلال العام الماضي، ونأمل أنا نرى انعكاسات هذه القرارات وتأثيراتها الإيجابية في السنوات القادمة”.
من جهته، قال سالم راشد النعيمي، الرئيس التنفيذي لشركة الواحة كابيتال” استطاعت “الواحة كابيتال” أن تحقق نتائجاً طيبةً في العام 2011 على الرغم من الظروف الاقتصادية الصعبة وذلك بفضل إدارتها الواعية لاستثماراتها”، مؤكداً ثقته بأن الشركة سوف تواصل مسيرتها في تنفيذ خططها للنمو والتوسع”.
وكشف النعيمي عن نية الشركة للاستثمار في بعض القطاعات ذات العوائد المجزية وقال: “نتطلع للاستثمار في بعض القطاعات التي يمكنها أن تحقق العوائد المجزية على الشركة ومساهميها”، مؤكداً حرص الإدارة على الاستمرار في الحفاظ على المنهج الحذر في مجال الإدارة المالية.
وأضاف” سنواصل تعزيز الكفاءة في عملية إدارة أصولنا، وتنمية علاقاتنا الوطيدة مع أصحاب المصلحة في أبوظبي والمنطقة”.
يشار إلى ان العام 2011 شهد حصول “الواحة كابيتال” على تسهيلات مصرفية بقيمة 505 ملايين دولار أميركي من 11 مصرفاً محلياً وعالمياً، الأمر الذي يعكس الثقة العالية التي تتمتع بها الشركة لدى المؤسسات المالية، وذلك بهدف دعم استثمارات الشركة الحالية والقادمة، بما فيها مشروع “المركز” الصناعي متعدد الاستخدامات في أبوظبي، والذي قامت بتطويره شركة “الواحة لاند”- ذراع التطوير العقارية التابعة لـ”الواحة كابيتال.”
وشهدت بعض الشركات الرئيسية في محفظة استثمارات “الواحة كابيتال” تطورات إيجابية خلال العام 2011؛ فقد استطاعت “إيركاب”، والتي تمتلك “الواحة كابيتال” فيها حصة نسبتها 21,3%، تعزيز مستوى سيولتها النقدية من خلال بيع شركتها التابعة “إيروتوربين” مع التزامها بشراء أصول طيران بقيمة تقارب مليار دولار أميركي تم تسليمها العام الماضي. وواصلت شركة “ستانفورد مارين”، التي تمتلك فيها “الواحة كابيتال” حصة قدرها 49%، توسيع أسطولها البحري في العام 2011 مضيفةً إليه 6 سفن جديدة؛ بينما حققت شركة “دنيا للتمويل”، التي تمتلك فيها “الواحة كابيتال” نسبة 25%، ربحاً لأول مرة خلال العام 2011، على الرغم من مرور فترة قصيرة على تأسيسها.
أما مشروع “المركز”، وهو مشروع عقاري صناعي متعدد الاستخدامات تم الإعلان عنه بدايةً في العام 2009 وتمتلكه وتتولى تشغيله شركة “الواحة لاند”، فقد قاربت الشركة على الانتهاء من العمليات الإنشائية للمرحلة الأولى من المشروع. وسوف يتم تسليم الوحدات إلى المستخدمين والمستثمرين العقاريين خلال النصف الأول من العام الحالي. وتنطوي المرحلة الأولى من المشروع على وحدات ومساحات متعددة الاستخدامات تمتد على مساحة 90 ألف متر مربع، وتضم مخازن ومستودعات ومنشآت تتسم بمرونتها العالية وأسعارها المناسبة وبنيتها التحتية العصرية.

اقرأ أيضا

البورصة السعودية مستعدة لطرح «أرامكو»