الاقتصادي

الاتحاد

مسؤول أوروبي يطالب بحل أزمة الديون

حذر مسؤول بارز بالبنك المركزي الأوروبي أمس الأول، من أن الفشل في إيجاد حل عاجل لأزمة ديون منطقة اليورو سيؤدي إلى كارثة مالية واقتصادية واسعة النطاق.
وقال يورجن ستارك -أبرز صانعي السياسة وعضو المجلس التنفيذي بالمركزي الأوروبي- في كلمة في مؤتمر في نيويورك “يتعين وقف أزمة الديون السيادية المستمرة والمتسعة لتفادي كارثة اقتصادية ومالية في منطقة اليورو وما وراءها. لم يعد هناك بلد لديه حصانة من فقدان ثقة السوق في ماليته العامة”.
وجدد ستارك تحذيراته من أنه ينبغي ألا يعهد إلى البنك المركزي الأوروبي بمهمة حل الأزمة مؤكدا أن تلك وظيفة السياسيين، وقال أيضا إن أسعار الفائدة المنخفضة بشدة تنطوي على مخاطر. وأضاف “الحفاظ على أسعار الفائدة عند مستوى منخفض جدا لفترة طويلة ربما يضعف الحافز المالي لتسديد الديون لكل من القطاع المصرفي والقطاع غير المالي، فأسعار الفائدة المنخفضة جدا ربما تثني أيضا البنوك عن التعامل في أسواق المال بين البنوك. هذه سوق مهمة لتنفيذ السياسة النقدية”.

اقرأ أيضا

ألمانيا تسجل تراجعاً في البطالة خلال مارس