الإمارات

الاتحاد

وفاة 829 شخصاً في حوادث المرور بالدولة خلال العام الماضي


رأس الخيمة - صبحي بحيري:
تراجعت اصابات الحوادث المرورية خلال العام الماضي الى 10567 حادثاً على مستوى الدولة مقابل 10604 حوادث خلال عام ،2003 فيما انخفض عدد الوفيات الى 829 مقابل 873 قتيلا·
وأظهرت دراسة حديثة أصدرتها إدارة المرور والتراخيص بالادارة العامة لشرطة رأس الخيمة أن عدد الوفيات تراجع بنسبة 4%، فيما تراجعت نسبة الاصابات 3%·
وسجل التقرير الاحصائي السنوي الذي يشرف عليه العميد عبدالله جمعة مدير ادارة المرور والتراخيص ورئيس اللجنة العليا لحوادث المرور بالدولة، تراجع عدد الحوادث الى 8320 حادثاً مقابل 8652 حادثاً في العام السابق، حيث شهدت امارة ابوظبي أعلى عدد لوفيات الحوادث المرورية حيث بلغ 289 وفاة بنسبة 35% من مجموع الضحايا، فيما شهدت امارة عجمان أقل نسبة حيث بلغ عدد الوفيات 21 حالة فقط بنسبة لا تتجاوز 2,5% فقط·
وعلى الرغم من استحواذ امارة ابوظبي على 35% من عدد ضحايا الحوادث، إلا أن عدد الوفيات خلال العام الماضي انخفض بمقدار 42 وفاة، مقارنة بالعام السابق، فيما انخفض عدد الوفيات بإمارتي رأس الخيمة والفجيرة مقارنة بالعام الماضي·
كما ارتفع عدد الوفيات بشكل كبير في إمارة الشارقة خلال العام حيث زاد بنسبة 27% وبلغ 161 حالة وفاة تعادل 27% من ضحايا حوادث المرور على مستوى الدولة، وتعددت أسباب الاصابات بين الدهس الذي بلغ 1574 حالة، والتدهور الذي بلغ 1090 حالة والصدم والتصادم الذي بلغ 5462 حالة، ودهس الحيوان الذي بلغ 128 حالة والسقوط 66 حالة·
وأظهرت تقارير إدارات المرور على مستوى الدولة أن تجاوز السرعة المقررة تسبب في وقوع 707 حوادث فيما تسبب تجاوز الاشارة الحمراء في 532 حادثا والقيادة بطيش وتهور في 191 حادثا، كما تسبب انفجار الاطارات في 199 حادثا مروريا، فيما كان عدم التقدير لمستخدمي الطريق سببا في وقوع 2034 حادثا وعدم الالتزام بخط السير في 711 حادثا، وعدم التأكد من خلو الطريق في 921 حادثا·
وأشار ملخص الحركة المرورية خلال الفترة من عام 1998 الى عام 2004 إلى زيادة ملحوظة في عدد المخالفات المرورية المحررة، حيث بلغت 72 ألف مخالفة خلال العام الماضي مقابل 60 ألفا في عام ،2003و23 ألفا في عام ،1998 وبلغ عدد وفيات الحوادث خلال هذه المدة 5179 حالة·
وحول حوادث المرور في رأس الخيمة أظهرت الدراسة أن النسبة الأكبر من الضحايا كانت من المواطنين حيث لقي 21 مواطنا حتفهم في حوادث مرورية يمثلون نسبة 38% من مجموع الضحايا فيما بلغ عدد ضحايا الجنسيات (الهند وباكستان وبنجلاديش) 23 حالة يمثلون 40% من مجمل الحوادث، وباقي النسبة من مواطني دول التعاون والبلاد العربية·
ورصد التقرير الفئة العمرية لمرتكبي الحوادث، حيث أظهر أن الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و30 عاماً يرتكبون 51% من الحوادث، فيما تتضاءل نسبة كبار السن المتسببين في الحوادث الى 1%، في الوقت الذي أظهرت فيه الدراسة أن الفئة العمرية الأكثر تضررا من الحوادث هي الفئة التي تشمل من تتراوح اعمارهم بين ،18 و30 عاما، وأن 52% من ضحايا الحوادث في الامارة هم من قائدي المركبات، والنسبة الباقية من المشاة والمرافقين، وتسببت السيارات الخاصة في 84% من الحوادث التي شهدتها الامارة فيما توزعت بقية النسبة بين الحافلات والدراجات الهوائية والدراجات النارية·
وتسبب الذكور في وقوع 93% من مجمل الحوادث، فيما تسببت الاناث في وقوع 7% من الحوادث حيث بلغ عدد الحوادث المرورية التي تسبب فيها الذكور 732 حادثا، فيما تسببت الإناث في وقوع 56 حادثا فقط، في الوقت الذي سجل فيه عدد الضحايا 53 رجلا و5 سيدات فقط·
وكانت حالات التدهور أخطر الحوادث خلال العام الماضي حيث تسببت في 276 اصابة، منها 19 وفاة بنسبة 23% من اجمالي الوفيات، كذلك نتجت عنها 14 اصابة بليغة تعادل 26% من إجمالي الاصابات البليغة ونتج عن حوادث دهس الانسان 12 حالة وفاة بنسبة 21% من اجمالي الوفيات، فيما تسبب عدم التقدير لمستعملي الطريق في وفاة 27 وإصابة 1252 شخصاً·
وشهد العام الماضي زيادة ملحوظة في عدد المخالفات التي حررتها الإدارة العامة لمرور رأس الخيمة حيث زاد عدد المخالفات المحررة 11832 مخالفة مقارنة بالعام السابق حيث زادت هذه المخالفات بنسبة 20% خلال العام السابق ونسبة 60% خلال السنوات الثلاث الماضية وبلغت 72175 مخالفة وشهد شهرا مايو ويونيو وحدهما 16 ألف مخالفة·

اقرأ أيضا

منصور بن زايد: الإعداد للمستقبل نهج إماراتي