الاتحاد

منوعات

فتاة توثق انتحارها بالكاميرا على "فيسبوك"

قامت فتاة بتوثيق عملية انتحارها أمام كاميرا عبر موقع "فيسبوك" في فيديو مرعب.

ونقل موقع جريدة "الأنباء" الكويتية أن غابريلا هيمانديز (دون العشرين عاماً)، ظهرت في الفيديو وهي تقول: "لم يبق لي شيء في هذا الوجود، سوف أنتحر وأذهب بسلام".

وانتحرت هيمانديز بعد أن خانها صديقها وقرر الانفصال عنها، وخاطبته في الفيديو قائلة: "أنت السبب".

ولم ينشر موقع "يوتيوب" فيديو عملية الانتحار كاملاً لأن المشهد مؤلم، لكن انتشرت صور الفتاة وهي تضع الحبل حول رقبتها، وصور أخرى لها وهي دامعة العينين، على مواقع إخبارية عديدة.

وبلغت مشاهدات الفيديو الذي يتحدث عنها في "يوتيوب" أكثر من 6 مليون مشاهدات، وفي مقاطع أخرى عديدة مئات الآلاف.

وفي ردود الفعل، هاجم البعض الشاب الذي كانت تحبه، ورأى آخرون أن من حولها مسؤولون عن الأمر.

اقرأ أيضا

مدينة البندقية تعلن عن "كارثة" بعد تعرضها لفيضانات تاريخية