الاقتصادي

الاتحاد

«أبوظبي للمطارات» ترفع نسبة التوطين إلى 50% بحلول 2015

ترفع شركة أبوظبي للمطارات “أداك” نسبة التوطين إلى 50% بحلول العام 2015 من 28? العام الحالي، من خلال توفير فرص عمل في مطارات العاصمة الخمسة، بحسب الدكتور عثمان محمد خوري نائب الرئيس التنفيذي للموارد البشرية والشؤون الإدارية في الشركة.
وقال خوري لـ”الاتحاد” إن عملية التوطين تتطلب التركيز على عملية التدريب، الأمر الذي دفع بشركة أبوظبي للمطارات “أداك” إلى تأسيس مركز الخليج لدراسات الطيران التابع لها.
ويشغل خوري منصب مدير عام المركز الذي تأسس عام 2009، وهو حاصل على اعتراف من المنظمة الدولية للطيران المدني “ايكاو”.
وقال إن المركز درب 3421 موظفاً خلال الأشهر العشرة الأولى من العام الحالي، من خلال 251 دورة تدريبية، في حين بلغ عدد أيام التدريب 6842 يوماً.
وأشار الى أن المواطنين متواجدون في أقسام عمليات الطيران والأمن والسلامة وتقنية المعلومات والموارد البشرية.
ومن البرامج التي يطرحها المركز التدريبي المختص في قطاعات الطيران والمطارات للمنطقة برامج الأمن والسلامة وخدمات العملاء والطيران والشحن وفي عدد من المجالات الأخرى.
شهادة برنامج “trainair plus”
وقال خوري إنه سيتم الإعلان عن حصول المركز على شهادة العضوية الأولى عالمياً في برنامج “TRAINAIR PLUS” الشهر الحالي في مونتيريال، بعد أن اجتاز المعايير العالمية وتنافس مع عدد من الدول.
ويعد المركز، بحسب خوري، الأول عالمياً الحاصل على العضوية في برنامج “ترين اير بلس”، المقدمة من منظمة الطيران المدني الدولي (إيكاو)، ليقدم بذلك حلولاً فعالة في مجال التدريب في قطاعات الطيران والمطارات في منطقة الخليج والشرق الأوسط بما يتماشى مع تحديات القطاع.
ويهدف برنامج “ترين اير بلس” (TRAINAIR PLUS) إلى تعزيز سلامة وكفاءة النقل الجوي من خلال تطبيق معايير متقدمة لتدريب وتأهيل العاملين في مجال الطيران المدني.
وستؤدي مشاركة مركز الخليج لدراسات الطيران في هذا البرنامج الدولي إلى الاستفادة من المصادر التعليمية الدولية في مجال الطيران المدني وكذلك تعزيز جودة البرامج التدريبية في المركز.
وأشار الى أن الهدف من تأسيس مركز الخليج لدراسات الطيران هو زيادة كفاءة العاملين في قطاع النقل الجوي المتعلق بالمطارات والطيران من مختلف المطارات على الصعيد المحلي والعربي والعالمي.
ومن مقره في مطار البطين للطيران الخاص، يقدم مركز الخليج لدراسات الطيران برامج تدريبية نظرية وعملية معتمدة دولياً تسعى لتوفير أفضل الممارسات في شتى المجالات الخاصة بصناعة الطيران والمطارات.
كما يقدم المركز البرامج التدريبية التابعة للهيئات والمؤسسات الدولية وذلك للمرة الأولى حصرياً في منطقة الخليج والشرق الأوسط، إضافة لمجموعة برامج يطورها المركز خصيصاً لتلبي الاحتياجات المحلية والإقليمية في مجال التدريب في قطاع الطيران والمطارات.
وتتمثل برامج مركز الخليج لدراسات الطيران في قطاع المطارات والطيران والشحن والمواد الخطيرة وفي القيادة والإدارة اضافة إلى أمن الطيران والمطارات وبرامج تدريبية عبر الانترنت وبرامج خاصة بالسلامة، فضلاً عن برامج خدمة وإرضاء العملاء والمسافرين وبرامج تدريبية في الاستجابة للطوارئ والتخطيط.
وتتمثل شراكات المركز مع اتحاد النقل الجوي الدولي (IATA)، ومنظمة سلطات التدريب الأوروبية المشتركة (JAATO)، والمجلس الدولي للمطارات (ACI)، إضافة إلى كينيون للاستشارات الدولية المتخصصة في مجال التدريب على إدارة الأزمات (Kenyon)، وسايف باسج انترناشونال (SPI) المتخصصة في خدمات التدريب على أجهزة الكشف للمسافرين والأمتعة.

اقرأ أيضا

الاتحاد للطيران تعيد المواطنين مجاناً إلى الوطن