الاتحاد

الإمارات

الشيخة فاطمة تدعو المجتمع الدولي إلى صون كرامة المرأة

أعربت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيسة الفخرية لهيئة الهلال الأحمر عن قلقها إزاء الأوضاع الإنسانية المأساوية التي تعيشها المرأة في عدد من المناطق الهشة وأقاليم العالم الملتهبة، مؤكدة أن المرأة لا تزال تتعرض لانتهاكات صارخة لحقوقها الإنسانية خصوصا أثناء الكوارث و الأزمات و النزاعات المسلحة·
وقالت سموها في تصريح بمناسبة اليوم العالمي للمرأة الذي يصادف اليوم الثامن من مارس إنها تتابع بقلق وحزن شديدين تردي أوضاع النساء نتيجة للاستغلال والعنف الذي يمارس ضدهن ·
وناشدت سموها المجتمع الدولي تحمل مسؤولياته في الحد من معاناة المرأة المتفاقمة وصون كرامتها الإنسانية· وأكدت سموها أن ما تشهده بعض أقاليم العالم من حروب ونزاعات أفرزت واقعا مأساويا كانت المرأة أكثر المتأثرين به والمتضررين منه·
المرأة اللاجئة
ودعت سموها إلى ضرورة تضافر الجهود الإنسانية الإقليمية والدولية لتحسين ظروف المرأة الإنسانية وتوفير الحماية اللازمة لها ومباركة جهود دولة الإمارات في هذا الصدد عبر مساندة صندوق دعم المرأة اللاجئة الذي أسس بمبادرة كريمة من سموها للحد من معاناة المرأة وتحسين ظروفها الإنسانية وحمايتها من الإفرازات السلبية للحروب والكوارث · وأشادت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك بالقرارالأخير الذي أصدره سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس هيئة الهلال الأحمر الذي قضى بإنشاء مراكز إيواء بالدولة للنساء والأطفال ضحايا جرائم الاتجار بالبشر لتوفير الملاذ الآمن و تقديم الرعاية الصحية والنفسية والدعم الاجتماعي لهؤلاء الضحايا داخل الدولة·
وأكدت سموها أن القرار يعزز استراتيجية الدولة لمكافحة هذا النوع من الجرائم التي تعتبر وصمة في جبين البشرية والتي من أكثر ضحاياها النساء·
وقالت سموها إنها ظلت تنبه خلال العديد من المناسبات من مغبة تفاقم التحديات التي تواجه المرأة باعتبارها المتضرر الأول من النزاعات والأزمات التي زادت من حدة استضعافها· وأضافت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك أن جميع الشرائع السماوية رفعت من منزلة الإنسان الذي كرمه الله سبحانه وتعالى دون سائر المخلوقات واستخلفه في الأرض لتبليغ رسالاته التي جاءت من أجل خير الإنسان وعزته و كرامته·
وقالت سموها'' إن ما يجري في عالم اليوم من نزاعات واعتداءات صارخة على حقوق المرأة تخالف صراحة ما جاءت به تلك الشرائع وتعارض بوضوح المواثيق الدولية والأعراف و البرتوكولات التي هدفت إلى حماية الإنسان وضمان احترام إنسانيته و التخفيف من معاناته''· وأشارت سموها إلى أن هيئة الهلال الأحمر كجهة مساندة للسلطات الرسمية تعمل على ترسيخ مبادئ القانون الدولي الإنساني ونشر أحكامه بين قطاعات المجتمع عبر فعالياتها وأنشطتها المختلفة وأثنت في هذا الصدد على جهود فريق الهيئة الوطنية لنشر مبادئ القانون الدولي الإنساني وتنفيذ استراتيجية الهيئة في هذا الجانب الحيوي و الهام·
وأعربت سموها عن تقديرها للدور الذي تضطلع به المرأة الإماراتية في مجالات العمل الخيري و الإنساني وتضحياتها الجسام من أجل تحسين ظروف المستضعفين وإغاثة المنكوبين ونجدة الملهوفين وحشد التأييد لقضايا المرأة ومحو الأمية ورعاية الطفولة والمعاقين والأيتام ومناصرة أوضاع أختها في الإنسانية التي انهكتها الملمات وأقعدتها المحن·
المرأة الإماراتية
وأكدت سموها أن المرأة الإماراتية سجلت حضورا فاعلا في العديد من المناطق الملتهبة والمتأثرة بفعل الحروب والكوارث فكانت الأولى وصولا للضحايا والمتأثرين في فلسطين والعراق وأفغانستان ودول البلقان وقالت '' لقد رأيناها بالرغم من المخاطر تتحدى الصعاب وتقهر المستحيل للوصول إلى الساحات الملتهبة لتقدم الدعم والمساندة وتتفقد المنكوبين وتمسح دموع اليتامى والأرامل وتعيد الأمل للضعفاء والمشردين المنتشرين في العراء دون مأوى أو غذاء '' · وجددت سمو الشيخة فاطمة ثقتها في بنت الإمارات التي تسلحت بالعلم و المعرفة وتوشحت بأنبل القيم و المبادئ مما عزز دورها في البناء الاجتماعي وبارك جهودها في المجال الإنساني· وقالت سموها في ختام تصريحها ''إننا نتطلع لليوم الذي نحتفل فيه بيوم المرأة العالمي وقد ودعت المرأة إلى الأبد مهددات الفقر والجوع ومخاطر المرض والحرمان والتشرد وبددت ظلام الجهل و الأمية وتم القضاء على جميع أشكال التمييز والعنف ضدها ''·

اقرأ أيضا

زكي نسيبة يستقبل سفير كوريا الجنوبية