الاقتصادي

الاتحاد

«تيكوم للاستثمارات» تنظم فعاليات تراثية احتفالاً باليوم الوطني

نظمت “تيكوم للاستثمارات”، العضو في دبي القابضة احتفالاً باليوم الوطني الأربعين لدولة الإمارات العربية المتحدة تضمن عددا من الفعاليات التي تحي التقاليد والتراث الإماراتي الأصيل.
وبحسب بيان صحفي، تعاونت المجمعات التابعة لتيكوم للاستثمارات المجمع التعليمي والمجمع الإعلامي ومدينة دبي للإنترنت ومنطقة دبي للتعهيد في استضافة الحدث الذي حضره العديد من شركاء الأعمال ومسؤولي الإدارة العليا في الشركة، بمن فيهم محمد عبد الله مدير عام المجمع الإعلامي، والدكتور أيوب كاظم مدير عام المجمع التعليمي، ومالك سلطان آل مالك مدير عام مدينة دبي للإنترنت ومنطقة دبي للتعهيد، وجمال الشريف مدير عام مدينة دبي للإعلام ومدينة دبي للاستوديوهات.
وقال محمد عبد الله “يمثل احتفال دولة الإمارات باليوم الوطني الأربعين فصلاً جديداً وهاماً في الجهود التي تبذلها البلاد قيادةً وشعباً نحو تحقيق المزيد من النمو والازدهار. ويفخر المجمع الإعلامي، الذي يضم مدينة دبي للإعلام ومدينة دبي للاستوديوهات والمنطقة العالميــة للإنتاج الإعلامي، بالدور الفاعل الذي يقوم به في دعم وتعزيز النمو الذي تشهده دبي باعتبارها وجهة عالمية رئيسية لقطاع الإعلام. وسوف نحرص دوماً على مواصلة جهودنا نحو الارتقاء بمعايير القطاع في جميع أنحاء المنطقة”.
وقال مالك سلطان آل مالك “يشكل اليوم الوطني هذا العام مناسبة خاصة لدولة الإمارات، حيث يأتي ليتوج أربعين عاماً من الإنجازات التي تحققت في ظل التوجيهات الحكيمة للقيادة الإماراتية. وإن الاحتفالات هذا العام هي أكبر دليل على سياسة الانفتاح التي التزمتها البلاد سعياً إلى إيجاد بيئة مواتية وداعمة للأعمال في مدينة دبي للإنترنت ومنطقة دبي للتعهيد بهدف استضافة قادة التكنولوجيا في العالم تحت سقف واحد”.
وقال الدكتور أيوب كاظم “نتوجه بأسمى آيات التهاني إلى قيادة دولة الإمارات العربية المتحدة بمناسبة اليوم الوطني الغالي على قلوب الجميع، وندعو طلابنا وجيل الشباب عموماً في العالم العربي إلى استلهام رؤى قادتنا الذين يشكلون قدوة لجميع الأجيال في الحاضر والمستقبل، كما وندعوهم إلى المساهمة في تحقيق الرؤية المستقبلية الحكيمة لقادتنا بشأن تحويل دولة الإمارات إلى اقتصاد قائم على المعرفة”.
وتخلل الحدث، الذي أقيم في مدرج مدينة دبي للإعلام، رقصات شعبية إماراتية، واستعراضات للصقور، وركوب الجمال، والمأكولات التقليدية، ومنصات الطهي، واستديو لالتقاط الصور باللباس الإماراتي التقليدي.

اقرأ أيضا

ألمانيا تسجل تراجعاً في البطالة خلال مارس