الاتحاد

عربي ودولي

مقتل 5 جنود ومدني بهجوم جنوب اليمن واشتباكات في عدن

صنعاء (الاتحاد) - لقي خمسة جنود مصرعهم وأُصيب ثلاثة آخرون أمس عندما هاجم متطرفون مفترضون عربة تابعة للجيش بالقرب من مرفأ استراتيجي لتصدير الغاز الطبيعي المسال جنوب اليمن. فيما قتل مدني أمس باشتباكات بين القوات الحكومية ومسلحين من «الحراك الجنوبي» في مدينة عدن جنوب اليمن، وأُصيب 3 جنود في لحج بهجوم لانفصاليين أيضاً. وذكرت مصادر أمنية محلية لـ«الاتحاد» أن مسلحين يعتقد أنهم من تنظيم «القاعدة» هاجموا عربة تابعة للجيش مكلفة بحماية منشآت تابعة لمرفأ بلحاف لتصدير الغاز الطبيعي في محافظة شبوة (جنوب شرق) على البحر العربي. وأوضحت المصادر أن الهجوم الذي وقع في منطقة «النشمية» أسفر عن مقتل 5 جنود وإصابة 3 آخرين. وكانت الداخلية اليمنية وجهت مؤخراً بتعزيز إجراءات الحماية حول منشأة «بلحاف» وحقول النفط في محافظة مأرب (شرق) بعد تعرض المنشأة الحيوية يوم الجمعة الماضي لهجوم صاروخي لم يسفر عن إصابات. وذكرت مصادر في مرفأ «بلحاف» أن خبراء أجانب في المرفأ الذي بدأ العمل فيه في 2009 كأضخم مشروع اقتصادي في اليمن «غادروا إلى صنعاء بعد الهجوم الأخير». ويعد هذا المرفأ الذي تديره مجموعة «توتال» النفطية هدفاً استراتيجياً لهجمات تنظيم القاعدة. وقتل مدني أمس باشتباكات بين القوات الحكومية ومسلحين من «الحراك الجنوبي» في عدن. وذكر سكان محليون أن اشتباكات اندلعت في منطقة «المنصورة»، بين رجال الأمن ومسلحين من الحراك تتهمهم السلطات بالاستيلاء على سيارات حكومية أمس الأول. وأوضحوا أن الاشتباكات أسفرت عن مقتل شاب بعد تعرض لطلق ناري طائش. وفي محافظة لحج المجاورة، أُصيب ثلاثة جنود باشتباكات مع مسلحين انفصاليين هاجموا قوة عسكرية تابعة للواء 135 مشاة المرابط في بلدة «الملاح» في ردفان شمال المحافظة.

اقرأ أيضا

الكونجرس الأميركي يسعى لإلغاء أمر ترامب سحب القوات من سوريا