الاتحاد

الإمارات

ارتفاع معدل الإصابة بالجلطات الدماغية بين السيدات صغيرات السن

أمنيات الهاجري خلال إحدى جلسات المؤتمر (تصوير وليد أبوحمزة)

أمنيات الهاجري خلال إحدى جلسات المؤتمر (تصوير وليد أبوحمزة)

إبراهيم سليم (أبوظبي)- كشفت الدكتورة منال عدلي عزيز إخصائي الأمراض الباطنية في مستشفى الرحبة ارتفاع معدلات الإصابة بالجلطات الدماغية لدى النساء في الامارات في الفترة العمرية بين 15 و40 سنة. ولفتت إلى أن نسبة الإصابة تبلغ 35 سيدة شابة لكل 100 ألف سيدة، موضحة أن هذا المعدل مرشح للزيادة بسبب الإصابة، لعدم انتظام ضربات القلب والحمى الروماتيزمية، بالإضافة إلى عوامل وراثية.
وأكدت الدكتورة عدلي خلال ورقة علمية قدمتها أمس خلال فعاليات مؤتمر صحة المرأة الرابع الذي تنظمه مستشفى الرحبة، أنه يمكن الوقاية من الآثار السلبية لهذا المرض، الذي يؤدي إلى شلل في شرايين المخ، من خلال الاكتشاف المبكر، وذلك عند ظهور أي خدر أو صعوبة في النطق أو شلل خفيف باليدين، أو صداع شديد غير معروف، وغيرها من الأعراض التي تصيب الكبار.
وأكدت ضرورة الإسراع بالتوجه إلى المستشفى عند اكتشاف أي بوادر للجلطة، للحصول على مذيبات الجلطة أو السكتة الدماغية، موضحة أن نسبة الشفاء ترتفع إلى 80% تقريباً عند الاكتشاف المبكر.
وقدمت الدكتورة ريتو نامبيار إخصائية النساء والتوليد في مستشفى الرحبة، ورقة علمية حول سبل الوقاية من سرطان عنق الرحم أن هذا المرض، لافتة إلى أن هذا المرض يظهر بعد 20 سنة من الإصابة به، ويمكن الوقاية منه نهائياً من خلال أخذ اللقاحات المضادة للفيروس، المعروف اختصاراً HP V، والذي تم التوصل إلى علاجه من خلال اللقاح.
وأشارت إلى أن هذا المرض يصيب المتزوجات فقط، وأن هيئة الصحة في إمارة أبوظبي بدأت باستخدام اللقاح منذ عدة أعوام، وتم تعميمه على الطالبات بالمرحلة قبل الجامعية، لذا يتوجب على الأهل تشجيع بناتهن على أخذ هذه التطعيمات التي لا تسبب أي أضرار جانبية.
ولفتت في ورقتها إلى أن السيدات اللاتي أصبن بالفيروس يمكنهن الوقاية منه من خلال أخذ مسحة من عنق الرحم، بمعدل مرة كل 3 سنوات لمراقبة الحالة وعند اكتشاف الإصابة يمكن أخذ العلاج الملائم للوقاية منه قبل تحوله إلى سرطان.
من جانبها أكدت الإخصائية الغذائية خولة الحوسني من مستشفى الرحبة، وجود رابط قوي بين طرق الغذاء والإصابة بالأمراض، حيث إن التغذية السليمة تقي السيدات من العديد من الأمراض خاصة السكري والأمراض القلبية والكوليسترول وضغط الدم المرتفع والذي قد يسبب نزيفاً بالمخ، مشيرة الى أن التغذية غير الصحية مازالت السبب الرئيسي في الإصابة بالسمنة والبدانة والسكري وغيرها من الأمراض ذات الصلة، وقدمت الدكتورة أمنيات الهاجري ورقة عمل حول الجوانب النفسية المؤثرة على صحة المرأة، وأهمية تمكين المرأة، موضحة أن السيدات في مجتمعاتنا يرفضن التوجه إلى طبيب نفسي لتكشف عن معاناتها من الاكتئاب، والذي يعد من أهم الأمراض التي تؤثر على قيام الشخص بمهامه.
وقدمت الدكتورة فاطمة المرعشي استشاري الغدد الصماء والسكري رئيس قسم الباطنة ورقة عمل حول الاستقلاب، والذي يؤدي إلى الإصابة بالجلطة، القلب، السكري، السرطانات، والاستقلاب يعتبر من المشكلات الوراثية والبيئية ويشترك فيهازيادة الوزن، مشيرة إلى أن دراسات أثبتت مسؤولية البيئة الملوثة عن زيادة حدة الاستقلاب.
ولفتت إلى أن هناك توجهاً عالمياً لعلاج بكتيريا القولون، المسؤولة عن الاستقلاب، وهي بكتيريا تتعايش مع الإنسان إلا أنها قد تطغي إحداها داخل القولون، ولذلك هناك توجه لعلاج تلك الميكروبات.
ناقش المؤتمر حوالي 30 ورقة عمل تضمنت كل ما يتعلق بصحة المرأة، وهو من أبرز المؤتمرات المتخصصة في المرأة من الناحية الطبية، ونحاول ترسيخ أهمية الجانب النفسي خلال مؤتمر هذا العامل، والذي يلعب دوراً كبيراً في علاج المرض من حيث مقابلة المريض والتعامل معه.

اقرأ أيضا