الاتحاد

اليوم الوطني 42

أوبريت غنائي وماراثون وقرية تراثية ترسم احتفالات رأس الخيمة

جماهير غفيرة شهدت احتفال رأس الخيمة باليوم الوطني (من المصدر)

جماهير غفيرة شهدت احتفال رأس الخيمة باليوم الوطني (من المصدر)

عماد عبدالباري (رأس الخيمة) ـ شهد احتفال أهالي منطقة الرمس برأس الخيمة باليوم الوطني الـ42 مساء أمس الأول عرض أوبريت “شامخ 42”.
حيث جسد الأوبريت اعتزاز وفخر أبناء الإمارات بالمكتسبات الحضارية والانجازات التنموية، التي تحققت في ظل الاتحاد بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس لدولة حفظه الله، وإخوانه أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات.
كما احتفى الأوبريت الذي شهد الشيخ أحمد بن سعود بن صقر القاسمي رئيس نادي الرمس بوفاء شعب الإمارات لقيادته الرشيدة التي وفرت جميع مقومات الحياة الكريمة لشعبها والمقيمين على أرضها. وتضمن الأوبريت فقرات غنائية تغنت بحب الوطن والولاء لصاحب السمو رئيس الدولة حفظه الله، وفقرة “حكاية علم”، الذي جسد اتحاد الدولة وشعبها تحت راية واحدة ورمز واحد متمثل في علم الدولة بمشاركة طلاب وطالبات مدارس زهرة المدائن والأفق ومهرة بنت أحمد وابن زيدون وعبدالرحمن بن عوف والبراء بن عازب للتعليم الأساسي إلى جانب ورقصات شعبية من التراث المحلي لجمعيات الفنون الشعبية في الإمارة.
ونظم أبناء المنطقة مسيرة للمركبات التي تزينت بأعلام الدولة وبصور صاحب السمو رئيس الدولة وأصحاب السمو حكام الإمارات وبشعارات روح الاتحاد، التي حملت الرقم 42، حيث جابت المسيرة شوارع الإمارة لتنتهي عند نادي الرمس، الذي شهد الفعالية الرئيسية للاحتفال إلى جانب العاب نارية ومسابقات لأجمل سيارة ومنزل مزين بأعلام الدولة. وعبر أهالي منطقة الرمس عن سعادتهم بالاحتفال باليوم الوطني الـ42 وما يمثله من مناسبة عزيزة لأهالي المنطقة وأبناء الإمارات بشكل عام، حيث يعتبر هذا اليوم مناسبة غالية يستذكر فيها الجميع تضحيات الآباء المؤسسين بقيادة المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان “طيب الله ثراه” ودورهم البارز في لم الشمل وإرساء قواعد دولة الاتحاد على أساس من العدل والإخاء والمساواة لبناء دولة عصرية لها مكانتها المرموقة على المستويين الإقليمي والدولي والنهوض بأبناء الدولة وبمقدراتها ومكاسبها لتحقيق انجازات يشهد العالم على نجاحها.
إلى ذلك، شارك 200 مواطن ومقيم ممن تجاوزت أعمارهم الـ42 عاماً، وما فوق في الماراثون، الذي نظمته جمعية الإمارات للتنمية الاجتماعية في رأس الخيمة، على مسافة 5 كيلو مترات بكورنيش القواسم، صباح أمس الأول احتفالاً باليوم الوطني الـ42. وشهد السباق الشيخ أحمد بن سعود القاسمي والدكتور محمد عبداللطيف خليفة نائب رئيس مجلس إدارة جمعية الإمارات للتنمية الاجتماعية وأعضاء مجلس الإدارة، وسمية حارب مديرة منطقة رأس الخيمة، وصالح محمد حسين عضو مجلس إدارة اتحاد القوي وعارف إبراهيم عضو مجلس إدارة في اتحاد الإمارات للشراع والتجديف الحديث، وفي ختام السباق تم تكريم الفائزين في السباق.
وقال خلف سالم عنبر مدير عام الجمعية بالإنابة إن الهدف من تنظيم الماراثون الاحتفال باليوم الوطني، حيث إنه خصص للرجال والنساء ممن تجاوزت أعمارهم الـ42 عاماً، وما فوق، وذلك تزامناً مع الذكرى الـ42 لقيام الاتحاد.
وانطلاقاً من التعبير الوطني بالحب والولاء للوطن، ودعماً لقيم التلاحم المجتمعي بين أبناء شعب الإمارات والمقيمين على أرضه، مضيفاً أن فعاليات الجمعية المتنوعة الاجتماعية والثقافية والرياضية، التي تساهم في تعزيز الهوية والولاء والانتماء الوطني وترسيخ القيم الثقافية والأصيلة لدى مختلف شرائح المجتمع عامة وفئة الشباب خاصة.
وفي سياق متصل شهد معالي الشيخ عبدالملك بن كايد القاسمي مستشار صاحب السمو حاكم رأس الخيمة مساء أمس الأول الفعاليات الاحتفالية، التي نظمتها قبيلة البلوش في منطقة شمل برأس الخيمة، والتي تضمنت إقامة قرية تراثية وصاحبها تقديم فقرات فلكلورية لفنون الرزيف والعيالة، كما قدمت الفرقة البلوشية عدداً من الفقرات الفنية.

اقرأ أيضا