الاتحاد

الإمارات

استكمال الاستعدادات لانطلاق مهرجان زايد التراثي غداً

متسابقان في فعاليات مهرجان زايد التراثي في دورة سابقة (الاتحاد)

متسابقان في فعاليات مهرجان زايد التراثي في دورة سابقة (الاتحاد)

أمين الدوبلي (أبوظبي) – استكملت اللجنة المنظمة العليا لمهرجان زايد التراثي، في نسخته الرابعة، استعداداتها لانطلاقة المهرجان غداً، كما اعتمدت اللجنة البرنامج اليومي للمهرجان.
ويقام المهرجان تحت رعاية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وبرئاسة معالي الشيخ سلطان بن حمدان بن محمد آل نهيان، ويستمر حتى الرابع عشر من شهر ديسمبر الجاري.
وتحولت منطقة الوثبة إلى خلية نحل لوضع اللمسات الأخيرة قبل انطلاق الحدث، حيث تبذل جهوداً جبارة من اللجنة المنظمة العليا، واللجان الفرعية من أجل الترتيب والإعداد للحظة الانطلاقة، بهدف إقامة مهرجان استثنائي وغير مسبوق يتضمن 15 فعاليه متنوعة، حيث تم تشييد منصة ميدان سباق العرضة لترفرف فوقها أعلام الدولة، كما انتهى العمل في القرية التراثية، وميدان السباق، والسوق الشعبي، وتم تجهيز مدينة الألعاب للأطفال، فضلا عن إنهاء الترتيبات الخاصة بمكان مسابقة الحلاب.
ويتضمن المهرجان العديد من الفعاليات التراثية، أبرزها إقامة كرنفال شعبي تراثي يتضمن مختلف الأهازيج والفنون الشعبية الإماراتية، وعرضة للخيول، و الهجن، وسباق ومزاد للهجن، بالإضافة إلى مسابقة للصقور، وسوق شعبي تراثي حرفي، ومدينة ألعاب حديثة، ومعرض للسيارات الكلاسيكية، ومسابقة للحلاب، وقرية تراثية.
وأشاد حميد النيادي نائب رئيس اللجنة العليا للمهرجان، بالدعم الكبير الذي تحظى به الرياضات التراثية من قبل صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة ومعالي الشيخ سلطان بن حمدان بن محمد آل نهيان رئيس اللجنة المنظمة العليا رئيس اتحاد سباقات الهجن.
وقال: “تأتي إقامة المهرجان تقديراً للجهود الكبيرة التي بذلها المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وتهدف اللجنة المنظمة إلى الاحتفاء بباني نهضة الدولة ومؤسسها، وتحظى هذا العام بخصوصية، كونها تواكب احتفالات اليوم الوطني لتبقى فرحتنا فرحتين”.
وأوضح النيادي أن اللجنة المنظمة العليا وبناء على توجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، تهدف إلى مزج الأصالة بالحداثة من أجل تقديم منتج يحظى بإعجاب كل الرواد، وذلك من خلال فعاليات جديدة، وتقديم أفكار مبتكرة تعزز قيم الماضي وتستشرف آفاق المستقبل، متوقعاً أن تتحول منطقة الوثبة إلى قبلة للمواطنين والوافدين على مدار يوميات المهرجان.
من ناحيته، أكد محمد سيف النيادي مدير المهرجان أن كل الأمور أصبحت جاهزة بنسبة 100 % حاليا من اجل تنظيم المهرجان، لافتاً إلى أن القائمين على السوق الشعبية حضروا وأحضروا حاجياتهم التي سيعرضونها في السوق، حيث كل الأمور قد نصبت.
وأشار إلى أن قرية الأطفال باتت جاهزة تماما لاستقبال ضيوف المهرجان على مدار الأيام كلها اعتبارا من الساعة الواحدة ظهرا وحتى الساعة العاشرة من مساء كل يوم.
وقال مدير المهرجان: “ تم تجهيز مسارات السباقات تماما سواء لسباقات الهجن أو القدرة أو الكلاب السلوقي، أو العرضة، وبالنسبة للجمهور فقد وضعت إشارات توضح المسارات التي سوف يسلكونها لدخول المهرجان”.
وأكد أن كل المسارات واضحة وميسرة بتعليمات صريحة من سمو الشيخ منصور بن زايد، وسوف يسهل من تلك المهمة وجود حافلات داخلية داخل منطقة المهرجان تنقل الجماهير مجاناً إلى المناطق المختلفة التي يريدونها.
وفيما يتعلق بأوبريت المجد، أشار إلى إجراء بروفتان أمس إحداهما صباحا والثانية مساء، بعد أن كانت قد أجريت بروفة أولى ناجحة بعد ظهر أول من أمس في المكان نفسه الذي سيقدم فيه أمام المنصة الرئيسية، لافتاً إلى الاطمئنان على كل صغيرة وكبيرة، حيث لم تترك اللجنة المنظمة العليا شيئا للمصادفة في هذا المهرجان.
وأضاف النيادي: “تم اعتماد برنامج يومي للمهرجان من قبل اللجنة المنظمة العليا، وسوف يعلن قريبا، وبالنسبة لليوم الأول فإنه سيبدأ في تمام الساعة الثالثة بوصول راع الحفل، ثم تبدأ بعد ذلك الفقرات المختلفة التي ستتضمن أيضا السلام الوطني في تمام الساعة الثالثة والنصف، ثم مسيرات الفرق الشعبية بداية من الساعة الثالثة ونصف وخمس دقائق، وبعدها عرضتا الخيل والهجن، ثم الندبة في تمام الساعة الرابعة إلا خمس دقائق، مشيراً إلى استمرار العروض حتى الوصول إلى أوبريت المجد الذي سيبدأ في الرابعة والثلث، واستعراض العازي، ثم استعراض العيالة في الرابعة والنصف.
وأكد أن المهرجان سيكون فرصة مثالية لكل زائر مواطن ومقيم وسائح للاطلاع على الموروث الحضاري لدولة الإمارات.
وقال: “وأنا من جهتي أتوجه بالشكر والتقدير لسمو الشيخ منصور بن زايد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة الداعم الأول لعمل لجنتنا العليا المنظمة في إطار استعداداتها لانطلاقة الحدث، ونحن نقدم لسموه تقريرا عن أخر المستجدات الخاصة بالاستعداد للمهرجان، خصوصا أنه يتزامن في هذا العام مع احتفالاتنا باليوم الوطني، وفرحة الدولة بالفوز بتنظيم إكسبو، وسوف يكون الحضور الجماهيري والتفاعل الكبير مع المهرجان مظهرا من مظاهر الفرحة بكل هذه المناسبات مجتمعة.
وعقدت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية اجتماعاً للأسر المواطنة المشاركة في المهرجان في مقر مؤسسة التنمية الأسرية في أبوظبي، برئاسة ميرة المزروعي مديرة مبادرة دعم الأسر المواطنة في مؤسسة خليفة للأعمال الإنسانية، مديرة “منتدى سيدات الأعمال”.
وأطلعت ميرة المزروعي الأسر التي حضرت الاجتماع على جاهزية مؤسسة خليفة للأعمال الإنسانية لإشراكهن في المهرجان وعرض منتجاتهن في المحلات التي تم تجهيزها للأسر المواطنة وعددها 200 محل تجاري.
وأشارت إلى أن هناك منسقات يشرفن على تنظيم مشاركة الأسر المواطنة في المهرجان التراثي، مشددة على ضرورة الالتزام بالمواعيد المحددة للاشتراك في المهرجان.
ولفتت إلى أنه لن يتم الدمج بين منتجات الأسر، وستحدد كل سيدة المنتج الذي ستنتجه. ويقام للأسر المواطنة المشاركة في “مهرجان الشيخ زايد التراثي”، سوق شعبي يضم 200 محل تجاري دعماً للأسر المواطنة في المهرجان في نسخته الرابعة. وتدعم مؤسسة خليفة للأعمال الإنسانية 200 أسرة مواطنة في مهرجان الشيخ زايد التراثي من خلال إقامة سوق شعبي مصاحب للمهرجان يعرض مختلف المنتجات التي تصنعها الأسر المواطنة.

اقرأ أيضا