الاتحاد

الإمارات

«شؤون القصّر» تنظم فعاليات متنوعة احتفالاً باليوم الوطني

دبي (الاتحاد) ـ احتفلت مؤسسة الأوقاف و شؤون القصّر مع موظفيها باليوم الوطني الـ 42 من خلال سلسلة من الفعاليات المختلفة بدأت الأحد الماضي.
وجرت الاحتفالات في أجواء من المرح والسرور بين الموظفين والعملاء، حيث تضمنت الفعاليات التي أقامتها المؤسسة بهذه المناسبة مبادرة تبرع بالدم تحت عنوان “دمي لوطني”، حيث تبرّع الموظفون والمراجعون بالدم لصالح مركز دبي للتبرع بالدم، كما شملت الفعاليات معرضاً لمنتجات الموظفات، ومشاركة من فرقة موسيقية عسكرية تحت إشراف شرطة دبي، وفعالية شخصيات شعبية الكرتون، وتوزيع أكلات شعبية على الموظفين، إضافة إلى توزيع الهدايا على القصّر.
وبهذه المناسبة، قال طيب الريّس، الأمين العام للمؤسسة: “بالأصالة عن نفسي، وبالنيابة عن مؤسسة الأوقاف وشؤون القصّر، أتقدم بأسمى آيات التهاني والتبريكات إلى مقام سيدي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي رعاه الله، وإخوانهما أصحاب السمو الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات، وأولياء العهود، ونواب الحكام، بمناسبة الاحتفالات بالذكرى الثانية والأربعين لتأسيس دولة الإمارات العربية المتحدة”. وأضاف: “ها نحن اليوم نحتفل بمرور أكثر من 4 عقود حافلة بالإنجاز والتفوق والريادة على كافة الأصعدة، لا أستثني منها أي مجال. فقد أنعم الله عز وجل على دولتنا الحبيبة بقيادة حكيمة لم تأل جهداً أو وقتاً إلا وسخّرته لخدمة وطننا الغالي، وأسأل المولى أن ينعموا بموفور الصحة والعافية، وأن تنعم بلادي بمزيد من الاستقرار والازدهار”. وجدير بالذكر أن مؤسسة الأوقاف وشؤون القصر هي المرجع الأول المعتمد للأوقاف في إمارة دبي والمخولة بالعناية بالقصر ومن في حكمهم “المحجور عليهم والأيتام”، حيث تعمل وفق ضوابط وشروط الحوكمة والشفافية وتتميز بالمصداقية لدى المجتمع والواقفين والمؤسسات الحكومية والخاصة.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد والحكام والشيوخ يؤدون صلاة الجنازة على جثمان سلطان بن زايد