الاتحاد

الإمارات

«توفور 54 » وأبوظبي للإعلام و «ايمج نيشن» تعرض الفرص المتاحة

تشارك “توفور 54”، الذراع التجاري لهيئة المنطقة الإعلامية بأبوظبي، وأبوظبي للإعلام و”ايمج نيشن” في “منتدى الطلاب 2013” للتوظيف. وقامت المؤسسات الإعلامية الثلاث باطلاع الشباب الإماراتيين على الفرص الواعدة في هذا القطاع.
وتقدمت مريم المهيري، الرئيس التشغيلي في twofour54 بالشكر إلى السفير يوسف العتيبة على رعايته الكريمة للمنتدى الطلابي الذي يختصر المسافات بين الطلاب الإماراتيين في الخارج والمؤسسات الوطنية. وقالت: “يشهد قطاع الإعلام في الإمارات نمواً متسارعاً ونعمل على تأمين استدامته، وقد قطع شوطاً كبيرا في مساهماته لتحقيق رؤية أبوظبي الاقتصادية 2030 والتنوع الاقتصادي. وهنا نشير إلى الدور الحيوي والهام الذي يلعبه الشباب الإماراتي في هذه المسيرة. وسعدنا بلقاء الطلاب الإماراتيين الدارسين في أميركا خلال المنتدي وشجعناهم على العودة إلى الوطن فور تخرجهم لكي يستفيدوا من الفرص الوظيفية المتوفرة ويساهموا في مسيرة نمو هذا القطاع”. وقدمت المؤسسات الإعلامية الثلاث في “منتدى الطلاب 2013” نبذة عن احتياجات القطاع الإعلامي المحلي والفرص المتاحة في مجالات الإعلام المختلفة، كالمجال التقني والإبداعي والتجاري، مع إظهار إمكانية التطور والارتقاء الوظيفي المتوفر للكوادر الوطنية الكفؤة في الدولة.
وتعتبر twofour54 واحدة من أبرز المناطق الإعلامية في الشرق الأوسط، وتتماشى مشاركتها في هذا المنتدى مع مبادرتها الهادفة إلى التواصل مع المؤسسات الأكاديمية والطلاب داخل الدولة وخارجها بهدف استقطابهم للعمل في القطاع الإعلامي، كما تنسجم مع مهمة twofour54 لبناء قطاع إعلامي مستدام في أبوظبي يكون داعماً للجهود الرامية إلى تنويع الاقتصاد الإمارة. وبالتوازي فإن أبوظبي للإعلام وايمج نيشن تملكان نفس الرؤية وتسعيان الى الارتقاء بالقطاع الإعلامي على المستوى المحلي والدولي. وتعد أبوظبي للإعلام إحدى اسرع المؤسسات الإعلامية نموا على مستوى الشرق الأوسط، وهي تملك وتدير 18 علامة تجارية في مجال المطبوعات والقنوات المرئية والمسموعة ومنصات الإعلام الرقمي. وتأتي مشاركتها في المنتدى الطلابي بواشنطن في إطار التزامها بتوظيف وتنمية وصقل مهارات الكوادر الوطنية لتلبي احتياجات نمو القطاع الإعلامي المحلي وتوفير محتوى مبتكر وهادف يمكن الاستفادة منه في مختلف منصاتها.
أمّا ايمج نيشن، فلقد أصبحت سريعاً احد رواد تطوير المحتوى الإعلامي في أبوظبي والإمارات وفازت بعدة جوائز عالمية نظراً إلى تميز نتاجها. وتوفر فرص مهمة الفرص للمخرجين الإماراتيين ليستفيدوا من خبرات فريق عملها المحترف. كما شهد “منتدى الطلاب 2013” مشاركة عدد كبير من المؤسسات الحكومية والخاصة، مما يقدم قيمة مضافة لها وللطلاب المشاركين، وهذا ينعكس إيجاباً على مسيرة التطور في الإمارات واستقطابها لكوادرها التي تتعلم في الخارج.

اقرأ أيضا

منصور بن زايد يعلن عن فعاليات الاجتماع العربي للقيادات الشابة