الاتحاد

الرياضي

الكوماندوز يستعيد نغمة الفوز ويروض الأسود برباعية

أسامة أحمد:

استعاد الكوماندوز نغمة الفوز بملعبه مساء أمس فيما نجح في ترويض أسود العوير لينفجر بركان الغضب في دبي محولاَ خسارته بهدف إلى فوز برباعية حيث جاءت الأهداف بتوقيع كاظميان ويوسف حسن وعلي سامرة هدفين فيما نال هدف دبي الوحيد هيثم ربيع بعد مباراة جاءت شكلاً ومضموناً شعباوية ليكرر الفريق فوزه على الأسود·
وابتسمت المواجهة التونسية ليوسف الزواوي الذي كسب مواطنه محمد المنسي نتيجة المباراة رفعت الرصيد الشعباوي إلى 31 نقطة فيما تجمد رصيد دبي عند 16 نقطة ليتأزم موقف الفريق·
سيطرة شعباوية
بدأ التونسي يوسف الزواوي المباراة بتشكيلة ضمت باسم علي، جابر أسد، خالد صقر، راشد الدوسري، إبراهيم سيف، يوسف حسن، سيف محمد، عبدالله عيسى، جواد كاظميان·
بينما دفع مواطنه المنسي مدرب دبي بتشكيلة ضمت يوسف أحمد، عبدالله أحمد سالم، عبدالله ثاني جمعة، عمر غريب، عبدالرحمن محمد عبدالله، سعيد طارش، علي حسن، وليد عبيد، جريجوري·
بدأ الفريقان منذ إطلاق صافرة البداية الهجوم بغية إحراز الهدف المبكر الذي يخلط الأوراق والحسابات· وجاءت الهجمة الأولى دبوية عن طريق علي حسن حيث نجح دفاع الشعب في إبعاد الكرة الى ركنية·
وفي المقابل قاد الشعباوي عبدالله عيسى هجمة منظمة ليتكرر نفس السيناريو· وظل دبي يركز هجماته على الجبهة اليسرى عن طريق جريجوري والذي لعب معه دفاع الشعب بمبدأ الرقابة اللصيقة· وشهدت الدقيقة ''''6 هجمة شعباوية منظمة كادت أن تصيب مرمى دبي حيث أهدر سامرة محترف الفريق فرصة سانحة لفريقه· ويقود عبدالله عيسى لاعب الشعب هجمة خطيرة ممارساً فاصلاً من المراوغة حيث تخطى كل من وجده في طريقه ليعطله عبدالله أحمد سالم الذي نال البطاقة الصفراء الثانية بعد أن كانت الأولى من نصيب مدافع الشعب خالد صقر·
وابتسمت الدقيقة ''''15 لأسود دبي حينما سدد هيثم ربيع كرة سهلة تباطأ في إبعادها باسم علي حارس مرمى الشعب لتلج الشباك وسط دهشة الجميع· وأشعل الهدف الدبوي فتيل حماس اللاعبين لدقائق في أعقاب موقف الفريق المتأزم في خريطة المنافسة· ويسدد كاظميان ضربة قوية أبطل مفعولها حارس مرمى دبي ليهاجم الشعب بكلياته بغية إدراك التعادل·
وتكافىء الدقيقة ''''22 عبدالله عيسى لاعب الشعب المتألق فيما نجح في صنع كرة على طبق من ذهب لكاظميان الذي لعبها بدوره رأسية محكمة معلنة هدف التعادل للشعب· وظهرت خطورة عبدالله عيسى في فتح مساحات في دفاع دبي ليواصل الشعب هجومه الضاغط وسط مساندة من جمهوره القليل الذي حظي بمشاهدة المباراة·
ويستمر الأداء على نفس المنوال هجوم شعباوي ضاغط وتكتل دبوي حيث اعتمد فريق دبي على الهجمات المرتدة التي كان لها دفاع الشعب بالمرصاد·
ويرتفع المؤشر الفني من جانب الشعب حيث قاد كاظميان عدة هجمات نجح دفاع دبي في تشتيتها مما حدا بسامرة الرجوع الى منطقة الوسط هرباً من الرقابة اللصيقة التي فرضت عليه من الدفاع الدبوي·
وظهر التباعد بين خطي وسط وهجوم دبي حيث لم تشكل هجمات الفريق أي خطورة على مرمى الشعب لينجح دفاعه في اصطياد أي شاردة وواردة بكل سهولة· ويواصل عبدالله عيسى لاعب الشعب تألقه مشكلاً خطورة بمراوغته المجدية وتحركه في مساحات واسعة·
وظل الشعب الأفضل مظهراً في أعقاب احراز هدف التعادل بينما اعتمد دبي على المرتدات بعد أن لعب بمهاجم واحد معتمداً على جريجوري·
ولم يجد دفاع الشعب اي صعوبة في اصطياد كرات دبي بسهولة بعد أن مال الفريق للعب الكرات الى جريجوري الذي وجد نفسه محاصراً بدفاع الشعب·
ويواصل الشعب إهدار الكرات السهلة في أعقاب غياب التغطية من دفاع دبي وتباعد خطوطه الثلاثة حيث كثرت الأخطاء الفردية من لاعبيه مما انعكس مستواه الفني حتى أعلن الحكم عن نهاية الشوط الأول بالتعادل 1-1 حيث كان الشعب الأفضل مظهراً والأكثر استحواذاً على الكرة·
الشوط الثاني دفع الزواوي بعبدالرحمن ابراهيم بديلاً لراشد الدوسري وفي المقابل أجرى المنسي تغييراً بدخول محمد علي حسين بديلاً لعبدالله ثاني جمعة·
وظل اللعب سجالاً هجمة هنا وأخرى هناك بعد أن مال دبي للعب الجاد· ويدفع مدرب دبي بإبراهيم مزوار لتعزيز النزعة الهجومية بعد أن ظل الفريق طوال الشوط الأول يلعب بمهاجم واحد هو جريجوري· وتهيأت فرصة ذهبية لمزوار لحظة دخوله ليلعب ضربة رأسيه محكمة ضلت طريقها من المرمى الشعباوي· ومن هجمة شعباوية مرتدة سدد يوسف حسن صاروخ أرض جو لم يره حارس مرمى دبي الا وهو يعانق الشباك محققاً الهدف الثاني للشعب· ويواصل الشعب هجومه الضاغط لتتطاير الفرص تحت أقدام مهاجمي الشعب ليؤازر الجمهور فريقه في المدرجات مشعلاً الحماس·
ويهاجم الشعب بكلياته ليعود دبي لنفس المشهد معتمداً على المرتدات التي فطن لها الشعباوية· ويندب سامرة محترف الشعب حظه خلال الكرة التي لعبها قوية ''زاحفة'' مرت بجوار القائم·
ويواصل الشعب أداءه الجاد وفي المقابل ظل جمهور دبي يغلي في المدرجات مطالباً المنسي بإجراء تغيير لعل وعسى!·
وكاد دبي أن يحقق هدف التعادل فيما سدد كرة قوية أبعدها باسم على دفعتين· وأنقذ باسم علي حارس الشعب فريقه من هدف محقق فيما سدد هيثم ربيع كرة قوية كان لها الحارس الشعباوي بالمرصاد· ويتحسن الأداء نوعاً ما من دبي حيث قاد بعض الهجمات الخطرة التي لم يكتب لها النجاح·
ومن كرة قادها كاظميان منفرداً بالحارس الدبوي والتي ارتدت منه لعلي سامرة والذي لعب الكرة بكل سهولة في المرمى الخالي محققاً هدف الشعب الثالث في الدقيقة ''''72 مكافئاً الفريق على سيطرته الميدانية على الملعب في أعقاب الأداء المهزوز من جانب أسود العوير· ويدفع الزواوي بالصاعد وليد عبدالله صالح بديلاً ليوسف حسن والذي وجد التصفيق المدوي من الجمهور تثميناً لأدائه الجاد وهدفه الرائع· وتمر الدقائق والشعب الأكثر تماسكاً بجماعية الأداء واللعب الجاد والتي كان لها المردود الايجابي على الفريق ليتمكن سامرة في الدقائق الأخيرة من إحراز الهدف الرابع للشعب ليعلن الحكم عن نهاية الجولة بفوز شعباوي مستحق·

اقرأ أيضا

«الزعيم» يتفادى «الإعصار» مع احتفالية كايو