الاتحاد

الرياضي

الوصل والنصر يواجهان دبي ودبا الفجيرة

خالد السويدي:

تخوض الفرق المتأهلة للدور قبل النهائي في دوري الناشئين اختبارا حاسما اليوم حيث يلتقي الوصل الحاصل على المركز الأول في المجموعة الأولى مع دبي الحاصل على المركز الأول في المجموعة الثانية ، ويلتقي في المباراة الثانية النصر ثاني المجموعة الأولى مع دبا الفجيرة الاول في المجموعة الثالثة· يستضيف الملعب الفرعي للنادي الأهلي في تمام الساعة السادسة مساء المباراة التي تجمع بين فريقي الوصل ودبي، الوصل تصدر فرق المجموعة الأولى منذ بداية المسابقة وابتعد بفارق 5 نقاط عن الثاني، اما دبي فهو صاحب الارقام القياسية في المجموعة الثانية ويتطلع لقول كلمته في هذه المباراة· جمع الوصل 47 نقطة من 15 حالة فوز وتعادل في مباراتين بينما خسر مرة واحدة، سجل مهاجموه 54 هدفا ودخل مرماه 12 هدفا، هداف الفريق راشد عيسى بـ 16 هدفا يليه سهيل خالد بـ 15 هدفا، ويضم الفريق كوكبة من النجوم مثل خليل ابراهيم وناصر مبارك ومبارك خميس· جمع فريق دبي في المجموعة الثانية 51 نقطة من 17 حالة فوز وخسارة يتيمة، سجل مهاجموه 90 هدفا ودخل مرماه 10 أهداف فقط، هداف الفريق عمر محمد 23 هدفا يليه محمد خميس بـ 16 هدفا، ويضم الفريق لاعبين يمكنهم قلب نتيجة أي مباراة مثل احمد سيف ومانع عبدالله وعدنان غلام· سيكون الملعب الفرعي لنادي رأس الخيمة شاهدا على الفريق المتأهل من مباراة النصر مع دبا الفجيرة في تمام الساعة السادسة مساء، النصر عوض بدايته السيئة واستطاع التقدم بثبات في المسابقة حيث لم يخسر منذ 14 مباراة فاستحق الصعود عن هذه المجموعة، بينما استفاد دبا الفجيرة من فارق الأهداف ليضمن صعوده عن المجموعة الثالثة، وفي مباراة اليوم سيسعى كلا الفريقين لتقديم ما عندهما للصعود إلى المباراة النهائية· جمع النصر 42 نقطة من 13 حالة فوز وتعادل 3 مرات بينما خسر مباراتين، سجل مهاجموه 40 هدفا ودخل مرماه 20 هدفا، هداف الفريق يونس احمد بـ 12 هدفا يليه راشد ثابت بـ 9 أهداف، ويضم الفريق لاعبين موهوبين مثل مانع سبيل ومحمد الحضرمي والحارس احمد عبدالرحمن· احتل دبا الفجيرة المركز الأول برصيد 39 نقطة حيث فاز في 13 مباراة وخسر في 3 مباريات، سجل مهاجموه 59 هدفا ودخل مرماه 15 هدفا، هداف الفريق احمد علي راشد بـ 17 هدفا يليه صالح القحومي بـ 12 هدفا كما يضم الفريق لاعبين مميزين على مستوى المنطقة الشرقية مثل طارق الخديم وخليفة سعيد ومروان عبدالله·

اقرأ أيضا

الوحدة والنصر.. «وداع الأحزان»!