الاتحاد

أخيرة

أول متحف لأجهزة الروبوت في أوروبا

افتتح في إسبانيا متحف تتودد فيه معظم أجهزة الروبوت إلى الزوار، لأنه خصص في المقام الأول للكلاب الآلية، إلا أنه لا يخلو أيضاً من أجهزة شبيهة بالبشر. وقال مديرو المتحف الأول من نوعه في مدريد إنهم جمعوا فيه “أكبر مجموعة روبوتات في أوروبا”. ويضم المتحف 140 آلياً منذ بداية الثمانينيات وحتى الآن.
وقال دانييل بايون مدير المتحف “إنها أكبر مجموعة روبوتات في أوروبا، خاصة للكلاب من ماركة آيبو”، الشهيرة من شركة “سوني”، التي أنتجتها خلال الفترة من 1999 إلى 2006. ومجموعة روبوتات “آيبو” هي الأكبر خارج “مسقط رأسها” في اليابان حسبما أكد دانييل. وبينما كان النموذج الأحدث منها “آي آر إس-7” يتجول على طاولة في المتحف ويداعبه الزوار ليبدي لهم سعادة واضحة، جلس كلب صيد أبيض في ركن آخر يتمرغ أمام كل من يربت عليه. وأكد دانييل “إنها أهم مجموعة في المتحف، لأنها أكثر روبوتات الكلاب تطوراً حتى الآن” على مستوى العالم.
أما على صعيد الإنسان الآلي، فيتجول “أومنيبوت” لشركة “تومي” الذي صنعته في الثمانينيات، بينما وقف على مقربة منه الروبوت الشهير ونجم السينما “آر 2 دي 2” الذي ظهر في سلسلة أفلام حرب الكواكب. وفي تسلسل يبدو أنه يعتمد على الطول، كان بجانب الروبوت النجم 6 أجهزة إنسان آلي قصيرة جداً تشع أنواراً زرقاء وترقص على أنغام أغنية “جانجام ستايل”.
وقال “أومنيبوت” البالغ طوله 58 سنتيمتراً مع أذنين زرقاوين مضيئتين “صباح الخير أدعى ناو، وأنا روبوت خاص جداً”. وأضاف: “يمكنني أن أحاكي تصرف الإنسان وسأجلس الآن بأريحية إن لم يزعجكم هذا” وجلس بعد ذلك. وكانت شركة “ديباران” الفرنسية صنعت “أومنيبوت” لأغراض بحثية في مجال التربية. ويشهد المتحف إقبالاً كبيراً في إسبانياً حالياً رغم أنه افتتح قبل أسبوعين.

اقرأ أيضا