الاتحاد

الاقتصادي

الأزمة المالية تعوق بناء أطول مبنى في العالم الغربي

مجسم لمشروع شيكاجو سباير الذي توقف بسبب الأزمة المالية

مجسم لمشروع شيكاجو سباير الذي توقف بسبب الأزمة المالية

يبدو أن مشروع بناء أطول مبنى في نصف الكرة الغربي سوف يتوقف على يد الأزمة المالية العالمية، وسيتكون مبنى شيكاجو سباير المزمع إنشاؤه من 150 طابقا وارتفاعه 610 أمتار إذا تم بناؤه فوق أساساته المكتملة، وسيكون سادس أطول مبنى بين ناطحات السحاب المزمع إنشاؤها على مستوى العالم·
وتوقف البناء في يناير الماضي بسبب أزمة القروض الائتمانية التي تخنق البناء في أنحاء العالم، وكان من المفترض الانتهاء من مبنى سباير بحلول عام 2012 وقد بدأت شركة التطوير العقاري الايرلندية حملة تسويق عالمية، واقتنص المشترون ثلث شققه الفاخرة البالغ عددها 1194 شقة ويتراوح سعرها بين 750 الفا و40 مليون دولار·
وحتى الآن فشلت مجموعة شيلبورن للتطوير ومقرها دبلن في الحصول على تمويل لمبنى شيكاجو سباير البالغة قيمته مليار دولار؛ وتتفاوض الآن اتحادات عمال البناء لاستثمار صناديق التقاعد الخاصة بها لإطلاق المشروع، وسيوفر مبنى سباير مليون يوم عمل بأجر للحدادين والنجارين وغيرهم، لكن من الصعوبة بمكان الحصول على قروض للبناء·
واختار تي وورنر مؤسس شركة بيني بيبي للعب الأطفال الشقة الفاخرة الموجودة بالطابق الأخير والأعلى سعراً، لكن بعد حفر حفرة بعمق 23 متراً ووضع الأسس توقف بناء ناطحة السحاب سباير والتي يقول المهندس المعماري الشهير سنتياجو كالاترافا انه استلهم تصميمها من دخان متصاعد من نار أوقدت بمعسكر لسكان أميركا الاصليين·
وشيكاجو معرض للأبراج الطويلة منذ ابتكرت ناطحة السحاب ذات الهيكل المصنوع من الصلب، ويقول جون نوركويست رئيس مجموعة كونجرس فور ذا نيو ايربانيزم التي لا تهدف الى الربح إن تاريخها يزخر بالمطورين العقاريين الذين تحطمت طموحاتهم في بعض الأحيان على صخور التباطؤ الاقتصادي·
وأضاف أنه بالنسبة للناس الذين يعيشون في مئات من الشقق الجديدة قرب مبنى سباير المزمع إنشاؤه فإن الموقع الذي لم يبن بعد ''يبدو خراباً''، وتابع قائلاً ''حين يشعر الجميع بالابتهاج ويفكرون جميعا أنهم سيصبحون مليارديرات بين عشية وضحاها تظهر هذه الخطط (الكبرى)، اذا بدأ إنشاؤها قبل أن يقع المحظور تبنى على الفور·· والا يجب الانتظار وأحيانا لا تبنى على الإطلاق''·
وعلى مستوى العالم توقف البناء في 142 او 11 في المئة من 1324 مشروعا لبناء ناطحات سحاب بينها 29 من جملة 301 مشروع أميركي حسبما ذكرت شركة امبوريس جي ام بي اتش وهي شركة المانية تتابع التطوير العمراني· وتوقف العمل في أطول خمسة مبان بخمس قارات منها سباير وتشير امبوريس الى تلك المباني المهمة باسم مشاريع '' بابل''·
وهناك أبراج شاهقة اخرى معطلة مثل برج روسيا في موسكو ومبنى جران توري كوستانيرا الإداري في سنتياجو بتشيلي، وربما يكون اكثر القطاعات تضررا من الركود الاقتصادي الذي تمر به الولايات المتحدة صناعة التشييد والبناء·
ويعاني نحو مليونين من عمال البناء الأميركيين من البطالة كما أن معدل البطالة في الصناعة البالغ 21,4 في المئة هو الاعلى بين جميع القطاعات·
ويقول تيري او سوليفان رئيس الاتحاد الدولي للعمال بأميركا الشمالية ''في كل شهر نرى فقدا للوظائف بأعداد هائلة في قطاع البناء وكل شهر يزداد الأمر سوءا··· صناعة البناء تمر بشبه كساد''·
وكان من المتوقع أن تضخ خطة الحفز الأميركية التي تم إقرارها مؤخرا 150 مليار دولار للبناء وإصلاح البنية التحتية ويقول الاتحاد إن هذا سيوفر وظائف لنحو 700 الف عامل لبعض الوقت·
وينظر الى تمويل خطة الحفز على أنه دفعة مقدمة لمبلغ 2,2 تريليون دولار؛ يقول مهندسون إنه لازم لإعادة بناء البنية التحتية للبلاد، ويقول عمال إن الحاجة الى العمال للقيام بالصيانة أقل من الحاجة اليهم للبناء ابتداء·
وقال جيمس كونولي مدير أحد الاتحادات العمالية ''اذا لم تكن هناك مبان تقام فماذا نفعل؟ نعد انفسنا لأن الأمور تزداد سوءا قبل أن تتحسن'

اقرأ أيضا

تشغيل محولات الطاقة الرئيسة والاحتياطية للمحطة الثالثة في براكة