أرشيف دنيا

الاتحاد

العراقي وعريب والجوهري يلهبون حماسة الجماهير بالأغاني الوطنية والرومانسية

عريب تقدم أغانيها

عريب تقدم أغانيها

توافد المئات من المواطنين والمقيمين من الفجيرة والإمارات الأخرى على الحفل الفني الساهر الثاني، الذي أقامته هيئة الفجيرة للثقافة والإعلام، بالتعاون مع وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، ضمن احتفالات الفجيرة باليوم الوطني الأربعين، وفي إطار احتفالات الدولة بهذه المناسبة، وذلك على كورنيش الفجيرة، وقد أحيا الحفل الفنان حاتم العراقي والفنانة عريب والفنان ربيع الجوهري. وقد تم تقديم العديد من الفقرات الشعبية لفرق الفجيرة للفنون الشعبية ودبا الحربية، قبل الحفل، كما قدمت فرقة موسيقى الشرطة عدداً من فقراتها.
“الله يا دار زايد”
وبدأ الحفل الفني الساهر بعدد من الأغنيات الفنية التي قدمها المطرب ربيع الجوهري، وبدأها بأغنية “الله يا دار زايد” وهي الأغنية الأشهر والتي تفاعل معها الجمهور بشكل كبير رافعين أعلام الدولة، وبعض اللافتات الوطنية التي تعبر عن حب الاتحاد والوطن والقائد.
وقدم الجوهري عدداً من الأغنيات الأخرى منها ما خصصه للفجيرة وأغنية كلهم يعرفون واش اللي غيرني وأغنية جالس لحالي وغيرها من الأغنيات الوطنية والرومانسية.
وقدمت الفنانة عريب أغاني “أنا وقلبي، على نار، وحبك مصيبة، والكدب خيبة، والحب الوحيد”، والتي شدت فيها:
“صحيح إن اشتياقي لك يزيد وقلبي دون ها لعالم ملكته/ ولكن وجودك ما يفيد وبيدك كل شيء هدمته”.
نعم يا إماراتي
واختتم الفنان حاتم العراقي الحفل بعدد كبير من الأغنيات المحلية والعراقية المشهورة منها أغنية: “إمارات إمارات .. نعم يا إماراتي/ بحبك إماراتي المحبة ومهجة العين/ حفظك الله خليفة ذخرنا حكيم ويشهده الملايين.
وغنى حاتم العراقي جملة أغان رومانسية منها “أحبك من زمان، وخايف أحكيها، وصارت سنين، كلمة في قلبي، ثم أغنية غني لي يا ليل بأشعاري واعزف أوتارك بأوتاري، وأغنية فضل من عندي وحبيتك، وبعت الدنيا، وشريتك، ولكل الناس، وانت بايعني .
واختتم الفنان المتألق حاتم العراقي أغانيه الرومانسية بأغنيتين حركت الجماهير وهما، أشوفك وين يا مهاجر، وأغنية أنت الحزن والفرح وأنت نظر عيني.
وقد شهد الحفل الذي استمر قرابة الثلاث ساعات متواصلة المهندس محمد سيف الأفخم المدير العام لبلدية الفجيرة وعضو هيئة الفجيرة للثقافة والإعلام، وإبراهيم علان المدير التنفيذي للهيئة منظمة الحفل وعدد كبير من المسؤولين.

اقرأ أيضا