أرشيف دنيا

الاتحاد

300 قارب تبحر في حب الإمارات من ميناء دبا

في صورة معبرة عن معاني الحب والوفاء، أبحر 300 قارب من ميناء دبا الحصن ودبا الفجيرة، بمسيرة بحرية ضخمة بمناسبة اليوم الوطني الأربعين، لدولة الإمارات العربية المتحدة. حيث نظم المسيرة الأولى مجلس أولياء أمور الطلبة بدبا الحصن، بالتنسيق مع جمعية الصيادين، انطلقت المسيرة من الميناء باتجاه منطقة الفقيت رافعة علم الدولة بطول 27 متراً وعرض 7 أمتار.
عبرت المسيرة عن حبها العميق للوطن، وشارك بها أكثر من 70 قارباً تحمل صور صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وإخوانه أصحاب السمو الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات. وقال إبراهيم سعيد بغداد رئيس مجلس أولياء أمور الطلبة في دبا الحصن إنه جاء للمشاركة في المسيرة للاحتفاء بتاريخ ميلاد الدولة، وما يشكله من أهمية في نفوس وذاكرة أبناء الإمارات، حيث نقلنا هذا اليوم المجيد من إمارات متفرقة إلى دولة قوية موحدة الصفوف تحت راية واحدة، كما عبر المواطنون المشاركون بهذه المسيرة عن فرحتهم الغامرة، وهم يشاركون الوطن هذا اليوم الأغر.
وقال النوخذة علي بن أحمد بن شرار الذي ألبس قاربه حلة زاهية بعلم الدولة، وصور صاحب السمو رئيس الدولة، وإخوانه الحكام، إن كل فرد في الدولة من مواطن ومقيم يعيش أجواء الفرح ويتفاخر بيوم الاتحاد.
لوحة تغنت بالإنجازات
كما انطلقت مسيرة بحرية ضخمة أخرى مساء أمس من ميناء دبا الفجيرة ضمت أكثر من 230 قارباً ولنشاً، متجهة إلى منطقة العقة السياحية، ورفعت علماً بطول 30 متراً وعرض 10 أمتار. حيث نظمت هذه المسيرة جمعية الصيادين بدبا الفجيرة، وتخلل المسيرة التي طافت شواطئ دبا والفقيت وضدنا الأهازيج الشعبية والأغاني الوطنية.
وقامت فرقة الفنون الشعبية التي رافقت المسيرة البحرية بتقديم لوحة تغنت بإنجازات الوطن.
وأوضح سليمان الخديم رئيس جمعية الصيادين بدبا الفجيرة أن هذه المسيرة التي امتدت إلى أكثر من 12 كيلو متراً، شارك بها كل الصيادين بدبا الفجيرة، وهي تعبر عن فرحة أهالي دبا بذكرى قيام الدولة. وقد عبر المشاركون في المسيرة عن غبطتهم وسعادتهم بهذا اليوم معتزين بالرعيل الأول الذي كان له الفضل الأكبر بقيادة الإمارات إلى الوحدة داعين الله العلي القدير، أن يشمل المغفور له بإذن الله، تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه، بواسع رحمته وأن يجازيه خير الجزاء لما قدمه من عمل مخلص ونضال في سبيل قيام الدولة، وأن يبارك بصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، والذي يسير على نهج الوالد القائد المؤسس.
واجب وطني
وقال النوخذة على بن أحمد النون إن المشاركة اليوم واجب وطني كبير، وهو اعتزاز بتاريخ قيام الدولة وشعور بالفخر تجاه وطننا وقيادتنا الرشيدة، وتأكيد على التلاحم والحب المتبادل بين الشعب والقيادة في الإمارات، والتي أصبحت بفضل الله ثم الاتحاد، تضاهي الأمم والدول المتقدمة، ويشار لها بالبنان ومضرباً للأمثال بما حققته من إنجازات على كافة الصعد.
وأكد أبناء الوطن المشاركون بالمسيرات البحرية على أهمية المحافظة على مكتسبات الوطن وإنجازات الدولة. وقال سعيد موسى سعيد الظهوري الذي جاء من عجمان خصيصا لمتابعة المسيرات البحرية، كما يقول، ابتهاجاً بهذا اليوم التاريخي المميز، إن الإمارات بقراها ومدنها وكافة مناطقها تعيش فرحة غير مسبوقة، وهي تعبر عن حبها الخالص لهذه الأرض الطيبة.
كرنفال الوفاء
كما حظيت المسيرات البحرية باهتمام ومتابعة من قبل الجمهور الذي اصطف على شواطئ دبا لمتابعة سير المسيرات البحرية والتلويح بعلم الدولة مرددين «عاشت دولة الإمارات حرة أبية ترفل بالعز والازدهار والأمن والاستقرار»، حيث عاشت المنطقة خلال اليومين الماضيين كرنفالاً وطنياً يجسد معاني الحب والوفاء لهذا الوطن المعطاء لتظل راية الدولة خفاقة في كل محافل العالم.

اقرأ أيضا