صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

1,3 مليون سائح إلى الشارقة العام الماضي

دبي - الاتحاد: حقق جناح إمارة الشارقة المشارك للمرة العاشرة على التوالي في فعاليات الدورة الرابعة عشرة لمعرض سوق السفر العربي ''الملتقى'' الذي استضافته إمارة دبي نجاحاً كبيراً في واحدة من أبرز وأهم المشاركات المدرجة على جدول أعمال هيئة الإنماء التجاري والسياحي في الشارقة للعام ،2007 إذ شهد جناح الإمارة منذ اليوم الأول للمعرض إقبالاً كبيراً من المعنيين بصناعة السياحة من مختلف الدول المشاركة في المعرض الأكبر من نوعه على مستوى المنطقة·
واستقبل الشيخ سلطان بن أحمد بن سلطان القاسمي رئيس هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة عدداً من كبار الشخصيات الذين زاروا جناح إمارة الشارقة والعديد من رؤساء كبريات شركات السياحة والسفر المشاركة في المعرض والعديد من كبار رؤساء وفود الدول المشاركة بالمعرض وأصحاب السعادة السفراء وكبار رجال الأعمال وحشداً من ممثلي وسائل الإعلام العربية والعالمية من صحف ومحطات تلفزيونية كبرى ومحطات إذاعية ، كما شهد الجناح إقبالاً كثيفاً من الزوار إذ استقطب طوال أيام المعرض آلاف الزوار·
وكان الشيخ سلطان بن أحمد بن سلطان القاسمي رئيس هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة قد ترأس وفد الإمارة إلى معرض سوق السفر العربي والذي ضم في عضويته ممثلين عن الهيئات التي مثلت إمارة الشارقة وهي هيئة الإنماء التجاري والسياحي، هيئة مطار الشارقة الدولي، هيئة تطوير قناة القصباء، إدارة متاحف الشارقة، منتجع راديسون ساس، فندق ميلينيوم الشارقة، إمباسي للأجنحة الفندقية، مجموعة فنادق الشارقة الوطنية (منتجع ماربيلا- هوليداي انترناشيونال- فندق أوشيانيك )، مجموعة إم اتش للفنادق ( فندق كارلتون الشارقة - فندق نوفا بارك - فندق الشاطئ )، الخالدية للسياحة، تروبيك انترناشيونال تورز، سبارك ريزيدنس، المها ريجنسي سويتس، نادي الشارقة للغولف والرماية·وتناولت مباحثات ممثلي وفد إمارة الشارقة إلى المعرض سبل تفعيل حركة السياحة المشتركة مع سوق السياحة العالمي، خاصة وأن الشارقة قد أصبحت واحدة من أبرز الوجهات السياحية المفضلة لدى السياح من مختلف دول العالم الذين ينظرون لها كرمز للسياحة التراثية والتاريخية والثقافية، هذا بالإضافة إلى العديد من عوامل الجذب السياحي العديدة والمتنوعة التي رسخت مكانة الإمارة على خارطة السياحة العالمية·
وحول مشاركة إمارة الشارقة في معرض سوق السفر العربي، قال الشيخ سلطان بن أحمد بن سلطان القاسمي: ''كانت المشاركة ناجحة بكل المقاييس، فالشارقة معروفة لدى سوق السياحة العالمي، وهي وجهة سياحية مفضلة لدى السياح من مختلف أنحاء العالم ، ومع معدلات النمو الكبيرة التي تشهدها الإمارة اليوم في كافة القطاعات الاقتصادية، وارتفاع معدلات السياح عاماً بعد آخر، فإن الاستثمار السياحي هو أحد القنوات الاستثمارية الرابحة خلال السنوات القادمة، ولأننا نعي هذا جيدا فإننا نحرص على التواجد بقوة في مختلف المحافل السياحية محلياً و إقليمياً وعالمياً للترويج لعوامل الجذب السياحي في الإمارة''·
وفي تقييم شامل لنتائج المشاركة وعوائدها على قطاع السياحة في الإمارة قال رئيس هيئة الإنماء التجاري والسياحي ''نحن في الهيئة نعتمد سياسة مدروسة تقوم في أساسها على استقطاب أسواق السياحة العالمية والإقليمية والمحلية وذلك وفق خطوات مرسومة تقوم في محتواها العام على توعية السياح والمعنيين بقطاع السياحة بعوامل التميز السياحي للإمارة ومن ثم العمل على تسويق المنتج السياحي، الذي تمثله الإمارة، من خلال العديد من الفعاليات التسويقية المتنوعة، وقد وفقنا في هذا من خلال هذه المشاركة''·
من جهته التقى سعادة محمد علي النومان مدير عام هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة بعدد من كبار ممثلي شركات السياحة والسفر العالمية بهدف تنشيط حركة السياحة من مختلف دول المنطقة والعالم إلى الشارقة، وقد شدد النومان على أهمية مشاركة الإمارة في معرض سوق السفر العربي قائلاً: '' لا شك في أن هذه المشاركة والالتقاء مع شركات السياحة والسفر العالمية تلعب دوراً كبيراً في تعميق أواصر التعاون في المجال السياحي المشترك مع العديد من دول المنطقة وجذب المزيد من السياح إلى إمارة الشارقة كذلك تعريف سوق السياحة العالمي بمقومات وعوامل الجذب السياحي التي تتمتع به الشارقة اليوم''·
وكانت هيئة الإنماء التجاري والسياحي قد أعلنت خلال مشاركتها في الملتقى عن مواصلة القطاع السياحي لإمارة الشارقة نموه المطرد في ظل ازدياد التدفق السياحي نحو الإمارة التي تستقطب السياح والمستثمرين من مختلف أنحاء العالم، مشيرة إلى أن الزيادة الواضحة في التدفق السياحي للإمارة وفي عدد المنشآت الفندقية ونسب الإشغال هو أكبر دليل على هذا، حيث ارتفع حجم التدفق السياحي إلى الإمارة إلى 1,3 مليون سائح في العام المنصرم مقارنة بحوالي 600 ألف سائح في العام 2001 وبلغت النسبة الإجمالية لإشغال كل من الفنادق والشقق الفندقية في إمارة الشارقة 82%·
كما أعلنت الهيئة عن دخول 15 منشأة فندقية جديدة إلى السوق بواقع (فندقين و13 شقة فندقية) ليرتفع بهذا إجمالي عدد المنشآت الفندقية في إمارة الشارقة إلى 89 فندقاً وشقة فندقية بواقع (26 فندقاً و63 شقة فندقية) ، وبهذا تكون المنشآت الفندقية الجديدة قد رفدت القطاع السياحي للإمارة بعدد كبير من الغرف الفندقية ليرتفع عدد هذه الغرف في إمارة الشارقة إلى أكثر من 7000 غرفة فندقية، وذلك لاستيعاب التدفق السياحي والزيادة الواضحة في عدد السياح التي تشهدها الإمارة·
ويشهد سوق الشارقة السياحي نمواً مضطرداً في عدد المنشآت الفندقية العاملة فيه، ولعل ما يشهده القطاع الفندقي من نمو قوي خلال السنوات الأخيرة هو نتاج طبيعي لنمو القطاع السياحي في الإمارة التي باتت أيضاً تشكل نقطة جذب لكبرى شركات الفنادق العالمية، حيث شهدت مشاركة الإمارة في معرض سوق السفر العربي إعلان مجموعة فنادق ماريوت العالمية عزمها بحلول العام 2009 افتتاح فندقين لها في إمارة الشارقة وهذان الفندقان هما فندق ومنتجع الشارقة وشقق ماريوت لرجال الأعمال واللذان سيرفدان القطاع الفندقي في الإمارة بحوالي 375 غرفة فندقية·