الاتحاد

الاقتصادي

800 وحدة فندقية إسلامية تنفذها تماني في أبوظبي العام الجاري

دبي - محمود الحضري:

كشفت شركة تماني للفنادق والمنتجعات عن خطة لدخول سوق أبوظبي في مجال الفنادق الإسلامية خلال العام الجاري، وتعتزم الشركة إنشاء ما بين 500 الى 800 وحدة كمرحلة أولى ضمن خطة أعمالها داخل وخارج الدولة، كما كشف مسؤولون في الشركة عن البدء في إنشاء ما يصل الى ألفي وحدة في دبي بين عامي 2007 و،2010 إضافة الى خطة لإنشاء 14 ألف غرفة في السعودية·
وقالت خلود عبدالله الرستماني مؤسس ومدير تماني: تمثل تماني اسماً جديداً في عالم الضيافة والاستثمار الفندقي، والادارة الفندقية الإسلامية، لافتة الى أن السوق المحلي والإقليمي بحاجة لهذه النوعية من الفنادق، وقد ارتأت كي أم القابضة، إدخال هذا النوع من الفنادق والخدمات السياحية بتأسيس تماني بهدف إنشاء سلسلة من المشروعات الفندقية، كما ستكون بذلك من أوائل الشركات العربية في الإدارة الفندقية الاسلامية، ولن يقتصر عملها على السوق المحلي فقط بل يتخطاه الى الاسواق العالمية، مشيرة الى أن أول مشروعات الشركة سيكون عبارة عن فندق في مرسى دبي ''تماني مارينا'' بطاقة 209 وحدات بسعة ثلاث غرف وغرفتين وغرفة واحدة، ضمن سبعة مشروعات أجنحة فندقية في دبي، تضيف ألفي غرفة في غضون ثلاث الى أربع سنوات، ويجري حالياً تنفيذ مشروع فندق آخر في شارع الشيخ زايد، وثالث في الخليج التجاري·
وأضافت خلال لقاء مع ''الاتحاد'' بحضور ''ألين رجيرنير'' المدير التنفيذي للشركة: يمثل سوق أبوظبي أهمية كبيرة بالنسبة للشركة، خاصة أنه يشهد حركة نمو عالية في القطاع السياحي ، خاصة مع الإعلان عن مجموعة ضخمة من المشروعات السياحية والترفيهية، واستقطاب أكبر متاحف العالم الى أبوظبي، والذي من شأنه أن يضع أبوظبي على خارطة جديدة للسياحة·
وقال ألين: نتوقع مستقبلاً واعداً للسياحة في أبوظبي، والتي ستقدم منتجاً مختلفاً في المجال السياحي، يدعم النمو السياحي بصفة عامة في الدولة، كما يتكامل المنتج السياحي مع ما تقدمه دبي، لافتاً الى أن السياحة الفاخرة أو سياحة النخبة هي أم ما يميز أبوظبي في المرحلة المقبلة، وانطلاقاً من هذا وضعنا أبوظبي على قائمة اهتماماتنا في الفترة المقبلة، فخلال العام الجاري سيكون انطلاقة تماني في سوق العاصمة·وأضافت خلود نستعد لإطلاق محفظة استثمارية جديدة متخصصة في مجال الاستثمار الفندقي الإسلامي، ونتفاوض مع البنوك التي ستشاركنا في هذه المحفظة الجدية، وستكون قيمتها في حدود 3 مليارات دولار ''11 مليار درهم''، متوقعة أن يتم الإعلان عن تفاصيل المحفظة في غضون شهرين، مشيرة الى إصدار الشركة محفظة من قبل بقيمة 2,3 مليار درهم باسم '' الشريعة'' وقد حققت نجاحاً كبيراً·
واتفقت خلود وألين على أن السوق المحلي والاقليمي والعالمي يحتاج خدمات الفنادق الاسلامية، ولهذا نتطلع الى دخول أسواق مختلفة منها السوق الهندي، وقد افتتحنا مكتباً في الهند وكافة الأسواق الخليجية مفتوحة أمامنا، البحرين وقطر وعمان·
وأشارت خلود الى أن تماني وقعت اتفاقاً مع الأمير خالد بن الوليد بن طلال آل سعود تم بمقتضاها الاتفاق على تأسيس شركة عقارية في المملكة العربية السعودية تعمل في الاستثمار العقاري بمختلف مجالاته بما في ذلك عقارات الإسكان والمكاتب، والفنادق، موضحة بأن الاتفاق يهدف الى تشييد 14 ألف وحدة في غضون السنوات الخمس المقبلة، وسيتم ضخ استثمارات ما بين مليارين وخمسة مليارات على مراحل مختلفة، وسنبدأ في الرياض وجدة، كما يتم اطلاق محفظة استثمارية للسوق السعودي من خلال الشراكة الجديدة مع الأمير خالد بن الوليد·
وأضافت: نستهدف الاستثمار في مختلف الأسواق السعودية خاصة الدمام والخبر، كما أن السعودية هي بداية الانطلاق الى أسواق دول مجلس التعاون الخليجي للتوسع في مفهوم الفنادق الإسلامية، لافتة الى أن تماني تختلف عن الشركات الأخرى، لكونها ستكون شركة عالمية في الإدارة الفندقية·
وقال ألين إننا نطرح مفهوم الفندقة الإسلامية بشكل جديد، خاصة فيما يتعلق بالخدمات، والمأكولات الحلال والامتناع عن تقديم الكحوليات، إضافة الى الطابع الاسلامي، في مختلف المجالات والخدمات·
وأكد أن تركيز الشركة على السوق الخليجي يأتي انطلاقاً من كونه يتمتع بطلب عال ونمو كبير، مع وجود فائض كبير في السيولة يمكن توظيفه بشكل والاستفادة منه، علاوة على أن أسواق الخليج تستحوذ على أكثر من 70 في المئة من حجم الطلب المستقبلي للفنادق، وتأتي على رأس الدول الأكثر نمواً في السياحة·

اقرأ أيضا

«المركزي» يتوقع نمو التمويل للقطاعات الاقتصادية