الإمارات

الاتحاد

العائلات تتفاعل مع أنشطة ومعروضات قرية وزارة الداخلية

استقطبت “قرية وزارة الداخلية” الزوار والعائلات من المواطنين والمقيمين من مختلف الأعمار الذين تفاعلوا مع الأنشطة المقامة وسط أجواء احتفالية، وعلى وقع أنغام موسيقى الشرطة ضمن الاحتفال باليوم الوطني الأربعين.
وتجول الزوار في أجنحة القرية واطلعوا على محتوياتها وتعرفوا إلى تراث دولة الإمارات إضافة إلى المعروضات التي تعرضها مختلف الأجهزة الشرطية.
ويــشارك قسم الشرطة السياحية التابع لإدارة التحريات الجنائية بالقيادة العامة لشــرطة أبوظبي في فعاليات القــرية من خلال الخــيمة لتعريف الجــمهور بالــدور الذي تقوم به الشرطة الســياحية، وأماكن وجودها على مســـتوى إمارة أبوظبي، وتم توزيع النشرات والمطــبوعات التي توضح عمل الشرطة الســياحية وكذلك الهــدايا على الزائــرين.
وتشارك “شركة الإمارات لتعليم قيادة السيارات” من خلال جناحها في القرية بعروض متواصلة وتجربة حية لمختلف أجهزة وأدوات السلامة المرورية والتي بدورها اجتذبت عدداً كبيراً من الحضور وكان أبرزها مدينة الأطفال المرورية.
وقال الرائد سلطان الزعابي رئيس اللجنة الإعــلامية لفعاليات القرية إن اللجنة تتولى القيام بعمل التغطية الإعلامية المناسبة في مختلف وســائل الإعلام لجميع فعاليات وأنشــطة القرية إضافة الى نشر إعلانات في الصــحف المحلية ووضع لوحات تعريفية على الطرق في مداخل مدينة أبوظبي لتعريف الجمهور بموقع القرية وســهولة الوصول إليها.
وأوضح أن اللجنة تشرف على مسرح القرية الذي شهد إقبالاً كبيراً من قبل الأسر والجمهور للمشاركة في الفقرات المختلفة والمسابقات التي قدمتها مذيعة القرية المساعد أول حليمة حسن الخزيمي، حيث لاقت الفقرات المقدمة تجاوباً كبيراً من الجمهور في حين تم توزيع الجوائز القيمة عليهم والمقدمة من اللجنة المنظمة.
وشهــد ستوديو وزارة الداخلية في القرية إقبالاً كبــيراً من زوار القرية لالتقاط الصور التذكــارية لهم بالزي العسكري، وأشارت فاطمة السعدي المنسق العام للقرية إلى الحرص على التنسيق والتنظيم مع الجهات المشاركة في فعاليات القرية لتسهيل مهامهم والتعرف إلى احتياجاتهم والعمل على توفيرها والرد على استفسارات الجمهور عن فعاليات القرية.
كما توافد الزوار على جناح شؤون الجنسية والإقامة والمنافذ للاطلاع على نماذج لجوازات السفر القديمة والحديثة، إضافة إلى العديد من النشرات والمطبوعات التوعوية.
وقال الملازم أول خالد سيف المعمري من إدارة الأدلة الجنائية بشرطة أبوظبي إن الإدارة تشارك بجناح خاص تتواجد فيه جميع أقسام الإدارة لتعريف جمهور الزائرين بالدور الذي تقوم به إدارة الأدلة الجنائية في كشف غموض الجرائم باستخدام الأجهزة الحديثة والمتطورة، كما يوجد مسرح للجريمة مصغر لتوضيح أهمية الأدلة الموجودة في مسرح الجريمة ومدى الاستفادة منها في المختبر الجنائي للكشف عن الجرائم.
وأشاد الزوار بالتنظيم والتنوع الموجودين في القرية وجهود المشاركين والعارضين والمسابقات والجوائز المقدمة يومياً للجمهور، وثمنوا الدور الذي تقوم به وزارة الداخلية في ترسيخ قيم الثقافة المجتمعية وتعزيز فكرة التواصل والتقارب الاجتماعي والوطني.

اقرأ أيضا