الإمارات

الاتحاد

محمد بن راشد يرعى العرس الجماعي الأول لذوي الاحتياجات ويتكفل بالمنح المالية


دبي - علي الهنوري:
تحت رعاية الفريق أول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وزير الدفاع يقام العرس الجماعي الاول لذوي الاحتياجات الخاصة مساء 25 مايو الحالي والذي يعتبر الاول من نوعه في الامارات وعلى مستوى المنطقة·
وتنظم العرس الذي يستفيد منه حوالي 33 عريسا من ذوي الاحتياجات الخاصة منظمة الاسرة العربية وذلك في اطار حملة 'لا اعاقة مع الارادة' والتي تستهدف رسالتها ادماج المعاقين في حياة الاسرة والمجتمع وهدفها دعم ذوي الاحتياجات الخاصة·
وتتضمن الحملة انشاء مصنع لانتاج الادوات الطبية يسد حاجات جميع ذوي الاحتياجات الخاصة محليا وعربيا تساهم فيه عدد من المؤسسات والهيئات على ان يخصص جزء كبير من اسهم المصنع لذوي الاحتياجات الخاصة·
وعقدت اللجنة المنظمة للعرس الجماعي وللحملة مؤتمرا صحفيا الليلة الماضية حضره سعادة جمال عبيد البح مدير عام مؤسسة صندوق الزواج رئيس مجلس ادارة منظمة الاسرة العربية رئيس اللجنة العليا المنظمة للحملة والمستشار يوسف الحوسني نائب رئيس اللجنة العليا مستشار تنمية الموارد بالمنظمة وهيثم الحوسني المدير العام للحملة وعدد من المؤسسات الراعية والعرسان المشاركين في العرس الجماعي·
وقال سعادة جمال عبيد البح رئيس منظمة الاسرة العربية رئيس اللجنة العليا المنظمة لحملة (لا اعاقة مع الارادة) بأن الفريق أول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وزير الدفاع سيتكفل بجميع الاحتياجات اللازمة لنجاح فعاليات العرس كما سيتكفل سموه بدفع المنح المالية كاملة لـ 33 شاباً ' 70 الف درهم لكل عريس '·
وأكد البح خلال المؤتمر الصحافي الذي عقده بفندق حياة بدبي ان هذه الحملة الإنسانية النبيلة التي تنطلق في دبي الكبيرة القلب ومدينة الإنسان والحضارة، مدينة الابداع والجمال تأكيد على مكانتها وشأنها العظيمين بين مدن العالم كافة وما هذا الحضور الذي يملأ الاماكن والقلوب بالبشر والامل والسعادة الا اصدق تعبير عما تعجز عنه الكلمات· هذا وستشهد الإمارات وبعض الدول العربية احتفالات وفعاليات عديدة تتبع هذه الحملة على المدى الطويل حتى تتحقق اهدافها، وما فعالية العرس الجماعي الاول لذوي الاحتياجات الخاصة الا صيغة واحدة من اهم الصيغ المطروحة في مسيرة التنمية والتطور الاسري والاجتماعي الذي تزخر به الفعاليات في الدولة لتعميق القيم الإنسانية والدينية والاخلاقية في نفوس الشباب لتزيد من ترابطهم وانتمائهم الاجتماعي· وما هدفنا في هذا العرس الجليل القادم إلا الاخذ بيد وسواعد هذه الشريحة من اخواننا لكي نمضي معا إلى بناء اسر متماسكة ومستقرة·
واضاف البح بانه ولاء وعرفان لمؤسس دولتنا المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رحمه الله وطيب ثراه وقال هيثم الحوسني مدير عام الحملة ان هذه الحملة الإنسانية فتحت آفاقا جديدة تمثل التلاحم والترابط الاجتماعي القوي بين رجال الاعمال بدولة الإمارات العربية المتحدة وبين المجتمع الذين دعموا حملة (لا اعاقة مع الارادة) من مبدأ واجبهم الديني والوطني بضرورة الوقوف مع المجتمع ولنتعرف على شركات نفخر بها ونعتز بوجودها في مجتمعنا شركات ساهمت في دعم فعاليات حملة (لا اعاقة مع الارادة) وكلها ايمان بأن عملها يأتي من باب الالتزام وحب الانتماء الوطني ولا تسعفني الكلمات التي يمكن ان اعبر بها عن بالغ تقديرنا ومحبتنا لهم الا انني اتمنى ان يبارك الله لهم فيما انفقوا وان يوفقهم في اعمالهم·
واضاف الحوسني: نبشر الجميع هنا إلى اننا نسعى بكل جهدنا ان ننجز الفعاليات القادمة للحملة بمشاريع عملية ملموسة مثل فعالية العرس الجماعي لذوي الاحتياجات الخاصة برعاية كريمة من الفريق أول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وزير الدفاع، على أن يتم اقامة عرس سنوي جماعي لهم، وتعقد المنظمة آمالها وتطلعاتها لانجاز وانجاح تأسيس مركز دبي العربي لدعم ذوي الاحتياجات الخاصة يشكل منعطفا مهما في الاداء وتقديم الخدمات لكل المنطقة العربية،

اقرأ أيضا

محمد بن زايد والرئيس الإندونيسي يبحثان جهود مواجهة «كورونا»