الإمارات

الاتحاد

آلاف يشاركون في الاحتفالات باليوم الوطني على كورنيش أبوظبي

احتفالات متواصلة باليوم الوطني على كورنيش أبوظبي

احتفالات متواصلة باليوم الوطني على كورنيش أبوظبي

تجمع الآلاف من المواطنين والمقيمين بأبوظبي مساء أمس، على كورنيش أبوظبي للمشاركة في احتفالات الدولة باليوم الوطني الأربعين، حيث خرجت آلاف الأسر وتزين الكثيرون بألوان علم الدولة معبرين عن سعادتهم بهذه المناسبة العزيزة، واكتظ الكورنيش بمسيرات السيارات التي حملت علم الدولة.
وشهدت الاحتفالات مشاركة قطاعات عريضة من المجتمع من جنسيات مختلفة، وحرصت الأسر على اصطحاب أبنائها للمشاركة في أجواء الفرحة العارمة التي تشهدها العاصمة احتفالاً بهذه المناسبة الغالية، كما شارك ذوو الاحتياجات الخاصة في هذا اليوم التاريخي لدولة الإمارات. وتم تخصيص 5 مراكز للمعلومات بخلاف المركز الرئيسي لتوفير المعلومات الخاصة بأماكن وبرامج الفاعليات المتنوعة والتي شملت عروض إضاءة، وكذلك موسيقى تعزف ألحاناً لمشاهير الفنانين على مستوى العالم، كما تمت إضافة مطاعم جديدة لتوفير الوجبات للمحتفلين باليوم الوطني.
وتجمع العديد من الجنسيات المختلفة بمقر المنطقة التراثية والتي تضم الخيمة التراثية وفرق العيالة، وفعاليات وأنشطة تراثية ومنها التزين بالحناء والحرف اليدوية، والأكلات الشعبية بالإضافة إلى خيمة تكاتف للتطوع الاجتماعي التي تضم عرض دمى، وكشك تصوير تراثي واشتملت أيضاً على خيمة لذوي الاحتياجات الخاصة وعروض ترفيهية متنوعة.
كما استمتع الأطفال بالاحتفال باليوم الوطني الأربعين حيث تم توفير منطقة مخصصة للأطفال حتى سن الثانية عشرة، وشملت القلعة النطاطة، وترامبولين وغيرها من الألعاب المختلفة.
وتناقلت الألسن مظاهر الاحتفال المبهرة التي تمت بمدينة زايد الرياضية، وطريقة التنظيم وأسلوب الاحتفال الذي لا يقارن بالاحتفالات على مستوى العالم.
وقامت شرطة أبوظبي بتأمين حركة السير وحل الاختناقات المرورية وإغلاق بعض الشوارع، وخاصة المؤدية إلى كورنيش أبوظبي حفاظاً على سلامة المحتفين، وجعلت السير إجبارياً في بعض المناطق. كما شارك جمع غفير من أبناء الجنسيات المختلفة في الحفل المقام على مسرح أعد خصيصا على الكورنيش ليعبروا عن احتفائهم بهذا اليوم، وتواصل الغناء والرقص على الأنغام الأفريقية والآسيوية والأوروبية، بالإضافة إلى أغان وموسيقى محلية.
كما شارك الآلاف في فعاليات القرية التراثية على الشاطئ المفتوح، والتي تضمنت الأغاني والأهازيج والفقرات التراثية وفرق العيالة، بينما واصل الأطفال مع أسرهم مداعبة المحتفلين ببعض الأشكال المختلفة من الألعاب.

اقرأ أيضا

رفع الحظر عن صيد أسماك البدح في أبوظبي