الإمارات

الاتحاد

خليفة: نقف أمام مرحلة جديدة من العمل والاجتهاد لرفعة الوطن وتحقيق المزيد من الإنجازات

رئيس الدولة يحيي الحضور لدى وصوله إلى مكان الاحتفال

رئيس الدولة يحيي الحضور لدى وصوله إلى مكان الاحتفال

أكد صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، أن الأجواء الاحتفالية البهيجة في أرجاء دولة الإمارات العربية المتحدة كافة بمناسبة اليوم الوطني الأربعين تعكس “روح الاتحاد” الذي غرسه في نفوسنا جميعا المغفور له والدنا مؤسس دولتنا الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه، ومعه حكام الإمارات الذين انتقلوا إلى رحمة الله.
وقال صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، لدى حضور سموه الاحتفال الرسمي باليوم الوطني الأربعين للدولة الذي أقيم أمس بمدينة زايد الرياضية: إننا هنا، وفي هذه اللحظات المعبرة واللوحات الجميلة التي يرسمها أبناؤنا المواطنون المخلصون، نقف أمام مرحلة جديدة من العمل والاجتهاد لرفعة هذا الوطن الغالي، لتحقيق المزيد من الإنجازات على الصعد كافة، بما يضع دولة الإمارات في مصاف دول العالم المتقدمة.
وأشار سموه إلى أن الأربعين عاماً التي مضت كانت البداية لدولتنا، وأن الأهم ما هو قادم من أجل المسيرة المباركة لدولتنا، والتي تشكل تحدياً حقيقياً للحفاظ على المنجزات، وتعزيز تقدمها وتطورها وازدهارها، وذلك بسواعد رجالنا ونسائنا وأبنائنا المخلصين الأوفياء.
وأشاد صاحب السمو رئيس الدولة، بالجهود التي بذلها المشاركون والقائمون على الحفل، والتي عكست مختلف المراحل التي مرت بها دولة الإمارات، مطالباً الجميع بالسير بخطى ثابتة للمحافظة على مكتسبات وإنجازات الاتحاد والمضي قدما في تقدم الوطن ورفعته.
وشهد صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وأخوه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، وإخوانهما أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، الاحتفال الرسمي باليوم الوطني الأربعين لدولة الإمارات العربية المتحدة الذي أقيم أمس بمدينة زايد الرياضية.
وشهد العروض إلى جانب سموه صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان، وصاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة، وصاحب السمو الشيخ سعود بن راشد المعلا عضو المجلس الأعلى حاكم أم القيوين، وصاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة، وسمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة، والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، وسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية، وسمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي، وسمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة، وسمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان، وسمو الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي ولي عهد الفجيرة، وسمو الشيخ راشد بن سعود بن راشد المعلا ولي عهد أم القيوين، وسمو الشيخ محمد بن سعود بن صقر القاسمي ولي عهد رأس الخيمة.
كما شهد الاحتفال سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية، ومعالي محمد أحمد المر رئيس المجلس الوطني الاتحادي، وسمو الشيخ طحنون بن محمد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الشرقية، وسمو الشيخ سيف بن محمد آل نهيان، وسمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني، والفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، وسمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان رئيس ديوان ولي عهد أبوظبي، وسمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية، وسمو الشيخ محمد بن خليفة آل نهيان عضو المجلس التنفيذي، وسمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للطيران الرئيس الأعلى لمجموعة طيران الإمارات، وسمو الشيخ ماجد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس هيئة الثقافة والفنون بدبي، وسمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، ومعالي الشيخ سلطان بن حمدان آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة، والشيخ الدكتور سعيد بن محمد آل نهيان، ومعالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي، ومعالي الشيخ حمدان بن مبارك آل نهيان وزير الأشغال العامة، ومعالي الشيخ سلطان بن طحنون آل نهيان رئيس هيئة أبوظبي للسياحة رئيس اللجنة العليا للاحتفال، والشيخ هزاع بن طحنون آل نهيان وكيل ديوان ممثل الحاكم في المنطقة الشرقية، ومعالي أحمد جمعة الزعابي نائب وزير شؤون الرئاسة، وعدد من الشيوخ والمعالي، الوزراء، وكبار المسؤولين في الدولة من مدنيين وعسكريين ورؤساء البعثات الدبلوماسية لدى الدولة، وجمهور غفير من المواطنين والمقيمين غصت بهم مدينة زايد الرياضية، وعدد من ممثلي دول مجلس “التعاون”.
وبدأ الحفل بالسلام الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، تلته عروض لتشكيلات من الطائرات العسكرية المقاتلة والعمودية التابعة للقوات المسلحة والشرطة، قدمت خلالها لوحات فنية في سماء الإمارات ورسمت العدد “40” الذي يمثل احتفال الدولة باليوم الوطني الأربعين.
وقدمت مختلف الفرق العسكرية ومن الشرطة عرضاً عسكريا، تلاها تشكيل مختلط من مختلف الفرق العسكرية والشرطة أدوا قسم الولاء لصاحب السمو رئيس الدولة شاركهم الحضور الذين امتلأت بهم مدرجات مدينة زايد الرياضية، معاهدين الله ثم صاحب السمو رئيس الدولة على أن يكونوا مخلصين في خدمة الوطن وقيادته الرشيدة والذود عن حياض الوطن وكيانه واستقلاله وسلامة أراضيه.
بعد ذلك، قدم طلاب المدارس من مختلف المراحل التعليمية والمعاهد والكليات عروضا ولوحات تشكيلية أبرزوا من خلالها مراحل تطور دولة الإمارات العربية المتحدة.
وشهد صاحب السمو رئيس الدولة والحضور أوبريت “روح الاتحاد” الذي يروي المراحل التي مرت بها دولة الإمارات منذ قيام الاتحاد بقيادة المؤسس المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه وجهود الرواد الأوائل الذين غرسوا بذور البنية الأساسية للإنجازات التي تشهدها الدولة في مختلف المجالات.
واشتمل برنامج الحفل على استعراضات فنية مبهرة ولوحات موسيقية راقصة ومشاهد فنية ومؤثرات سمعية وبصرية جذابة ومعبرة.
وشارك في الحفل المخرج الفني للدورة الثالثة والخمسين من حفل الأوسكار العالمي، وأكثر من مائة عارض محترف في العروض الأوكروباتية، إلى جانب 1200 من مختلف طلبة المدارس في الدولة.
واستعرضت مشاهد الحفل المواقف العظيمة والمقولات الخالدة لمؤسس الدولة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه، بالإضافة إلى مسيرته الحافلة بالعطاء.
وجسد الأوبريت لحظات تاريخية في حياة شعب دولة الإمارات منذ اعتماده على اللؤلؤ، وصولا إلى الإنجازات العظيمة التي تشهدها دولة الإمارات العربية المتحدة، كما اشتمل الحفل على مجموعة من المشاهد التي تصور نمو الدولة الحديثة.
وبعد أن أطلقت الألعاب النارية التي غطت المنطقة وشكلت في سماء أبوظبي علم الدولة قدمت الفرق الشعبية لوحات من الأهازيج والأغاني والرقصات الشعبية، حيث شارك الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، الجمهور فرحته رافقه عدد من الشيوخ وكبار المسؤولين، حيث كان لمشاركتهم في إحدى اللوحات الفنية التي قدمتها الفرقة الشعبية الأثر الكبير في تفاعل الجمهور الذي عبر عن سعادته بتلاحم القيادة معه ومشاركتها له فرحته بهذا اليوم العظيم الذي جسد الولاء والانتماء لهذا الوطن المعطاء.

اقرأ أيضا

«الجيش الأبيض».. أطباء ومتطوعون في مواجهة «كورونا»