الاتحاد

الرياضي

جونز تبدأ عقوبة السجن بـ عيون باكية

بدأت العداءة الاميركية الشهيرة ماريون جونز عقوبة السجن لمدة ستة اشهر في احد سجون ولاية تكساس الاميركية وذلك بسبب اتهام المحكمة لها بالكذب بشأن استخدام عقاقير محظورة ساعدتها للفوز بخمس ميداليات في دورة الألعاب الأولمبية في سيدني 2000 ·
وقالت تريسي بيلينجسلي المتحدثة الرسمية باسم مكتب السجون الاميركي: ''وصلت جونز الى المركز الطبي الاتحادي في كارسويل في فورت وورث ''ولاية تكساس'' لتبدأ عقوبة السجن التي انزلت بها في 11 يناير الماضي· وكانت جونز ''31 عاما'' اعترفت قبل 5 اشهر بأنها تناولت مادة ''تي اتش جيه'' التي يصنعها مختبر بالكو بين سبتمبر 2000 موعد اقامة اولمبياد سيدني، ويوليو 2001 ما كلفها الايقاف لمدة عامين قبل الاتحاد الدولي وسحب ميدالياتها الاولمبية الخمس ''منها 3 ذهبيات''، وشطبت نهائيا من السجلات الاولمبية· وقالت في 5 اكتوبر امام قضاة المحكمة في نيويورك وهي تبكي ''انه لعار كبير بالنسبة الي ان اقول لكم اني خنت ثقتكم· اني اترك العاب القوى التي احببتها·
ويتضمن سجل جونز 6 ميداليات في بطولة العالم هي ذهبية 100 متر عامي 97 و99 وذهبية 200 متر عام 2001 وذهبية التتابع 4 مرات 100 متر عام 1997 وفضية 100 متر عام 2001 وبرونزية الوثب الطويل عام1999 واضافة الى عقوبة الايقاف لمدة عامين، قرر الاتحاد الدولي تجريدها من الالقاب التي حصلت عليها بعد عام 2000 وطالبها باعادة الجوائز المالية التي حصلت عليها بعد الاول من سبتمبر 2001 والتي تبلغ قيمتها 700 الف دولار·

اقرأ أيضا

12 خيلاً تتنافس في كأس الوثبة ستاليونز ببلجيكا