عربي ودولي

الاتحاد

الجيش يقرض «المركزي» مليار دولار

أعلن عضو المجلس الأعلى للقوات المسلحة الذي يتولى إدارة مصر منذ تنحية الرئيس السابق حسني مبارك، أن الجيش أقرض البنك المركزي مليار دولار. وذكرت صحيفة “الأهرام” الحكومية أن اللواء محمود نصر مساعد وزير الدفاع حسين طنطاوي، قال في ندوة نظمها المجلس الأعلى حول مستقبل الاقتصاد المصري، إن “القوات المسلحة أقرضت البنك المركزي مليار دولار من عائد مشروعاتها الإنتاجية”. واعتبر المسؤول العسكري في الندوة التي شارك فيها خبراء اقتصاديون ورجال أعمال أن “أخطر ما يواجه الاقتصاد المصري على المدى القصير، هو الانخفاض المتواصل في حجم الاحتياطي من النقد الأجنبي”. وتوقع أن “ينخفض إجمالي الاحتياطي الاجنبي من أكثر من 22 ملياراً حالياً إلى 15 ملياراً بنهاية يناير المقبل” كما نقلت عنه الأهرام.
وحذر من أن هذا المبلغ “لا يكفي احتياجات البلاد من واردات السلع الاستراتيجية سوى ثلاثة أشهر”. وتوقع نصر “انخفاض التصنيف الائتماني الدولي لمصر مرة أخرى”. وكانت وكالة “ستاندرد اند بورز” العالمية للتصنيف الائتماني، خفضت في 24 نوفمبر الماضي، تصنيف قدرة مصر على الحصول على ديون سيادية درجة واحدة من “بي بي-” إلى “بي+”، وارفقت قرارها بتوقعات سلبية للاقتصاد المصري بسبب عودة التوتر السياسي إلى البلاد. وأوضحت ستاندرد اند بورز أن أعمال العنف التي اندلعت مجدداً في مصر، تزيد في تداعيات الوضعين السياسي والاقتصادي، علماً بأنه سبق للوكالة أن خفضت قبل شهر واحد، تصنيف سندات الخزينة المصرية لمدة 10 سنوات، درجة واحدة أي من “بي.بي” إلى “بي.بي-”.

اقرأ أيضا

اليمن يسجل أول إصابة مؤكدة بفيروس كورونا