الإمارات

الاتحاد

القبض على متهمين بمهاجمة المنازل في رأس الخيمة

ألقت شرطة رأس الخيمة القبض على شاب مواطن اقتحم أحد المنازل في منطقة الظيت برأس الخيمة، كما ضبطت آسيوياً أقدم على الهجوم على عدد من المنازل في منطقة الرمس، نافية بذلك ما تردد على أجهزة “بلابيري” عن أن عصابة من الأفارقة وراء تلك الحوادث.
وأكدت القيادة العامة لشرطة رأس الخيمة اعتمادها مبدأ الشفافية في التعامل مع كافة الأخبار والأحداث التي تقع في الإمارة، وقال العميد عبد الله خميس الحديدي مدير عام العمليات الشرطية إن إدارة التحريات والمباحث الجنائية تمكنت من التوصل إلى الفاعل الذي اقتحم أحد المنازل في منطقة الظيت برأس الخيمة، وذلك بعد جمع المعلومات وإجراء التحريات اللازمة، حيث تبين أنه مواطن خلافاً لما نشر على أجهزة البلاك بيري مؤخراً حول وجود عصابة من الأفارقة تقوم بالسطو على المنازل والاعتداء على ساكنيها.
وأضاف أنه تم إلقاء القبض على المتهم، وبمواجهته بصاحب المنزل المبلغ تم التعرف عليه، وأقر بارتكابه الواقعة، وواقعة أخرى بأحد المنازل المجاورة، مشيراً إلى أنه تم استكمال الإجراءات القانونية بحقه وإحالته إلى الجهات المختصة.
من ناحية أخرى تمكنت شرطة رأس الخيمة متمثلة في إدارة التحريات والمباحث الجنائية من تحديد هوية الشخص الذي تعدى على عدد من المنازل في منطقة الرمس، حيث أكدت التحريات أنه من إحدى الجنسيات الآسيوية، فتمت مراقبته وإلقاء القبض عليه، وعثر بحوزته على هاتف نقال يضم مجموعة من الصور لعدد من المنازل تم التقاطها من الأعلى، حيث تبين أنه كان يقوم ببعض الإنشاءات على سطح أحد المنازل ما مكنه من الاطلاع والتلصص على المنازل القريبة منه، وهداه تفكيره إلى اقتحامها للقيام بنشاطات إجرامية مشبوهة.
وأشار العميد الحديدي إلى أن شرطة رأس الخيمة لن تأل جهداً في متابعة كل من يعكر صفو الأمن في الإمارة، وأن يدها ستطاله مهما طال الوقت، وأنها لن تسمح لأحد بأن يعبث بأمن ومقدرات وسلامة الوطن، نافياً في الوقت ذاته ما أشيع عن عصابة الأفارقة وهي الشائعة التي تزامنت مع وقوع تلك الجرائم.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد والرئيس الإندونيسي يبحثان جهود مواجهة «كورونا»