الاتحاد

الإمارات

الإمارات تطلق أول فضائية عمالية




دبي - سامي عبدالرؤوف:
أعلنت وزارة العمل عن إطلاق فضائية عمالية؛ لتكون الأولى من نوعها على مستوى المنطقة والشرق الاوسط في مجال التوعية والإرشاد لجميع أطراف العملية الإنتاجية ابتداء من العمال وانتهاء بأصحاب العمل، موضحة أن المحطة ستبث برامجها بثلاث لغات هي العربية والإنجليزية والاوردية، مرجعة ذلك إلى أن النسبة الأكبر من العمالة في القطاع الخاص تتكلم بتلك اللغات وهو ما يضمن الوصول إلى الغالبية العظمى·
وقال معالي الدكتور علي الكعبي وزير العمل في مؤتمر صحافي عقده أمس في دبي بحضور يوسف عبد الغني وكيل الوزارة المساعد للشؤون الإدارية والمالية: إن اطلاق الامارات لاول فضائية في العالم يجسد الاهتمام الذي توليه القيادة والحكومة بحقوق العمالة وتنظيم العلاقة بين العمال والمنشآت عن طريق توعية العمال بحقوقهم وواجباتهم، ولذلك بدأت تضع الوسائل الموصلة لذلك، والتي سيأتي على رأسها المحطة الفضائية، وقد أخذت الوزارة فعلياً في خطوات التنفيذ، حيث يتم البحث عن شركة متخصصة في هذا المجال وكذلك تعمل على توفير شركات راعية و داعمة لذلك المشروع الرائد·
واوضح ان تكلفة البث تقدر ب 400 ألف درهم سنويا، بخلاف رواتب العاملين والأدوات الفنية، مؤكدا ان التكلفة الإجمالية لا تعتبر مرتفعة وهذا ما يشجع أكثر على إكمال الخطوة·
وأوضح أن هذه المحطة ستطبق فيها الشفافية التامة في نقل أخبار الوزارة سواء الايجابية أو السلبية حتى تعطي صورة واقعية وليست مزيفة عن واقع الوزارة وسوق العمل في وقت واحد، مشيراً إلى أن المحطة ستضم في معظمها كوادر وطنية بالإضافة إلى بعض الأشخاص من الجنسيات الآسيوية بما يتماشى مع نوعية العمالة، مؤكداً أن هذا التنوع سيكون أحد مرتكزات تحقيق الهدف من الفضائية·
ولفت وزير العمل إلى أن المحطة ستبث عليها صور العمال الهاربين حتى يتمكن المجتمع من التعرف عليهم وبالتالي سهولة الإبلاغ عنهم، وكذلك ستبث اجتماعات الوزارة مباشرة ليطلع الرأي العام بكل وضوح على طبيعة تلك الاجتماعات والنقاشات التي تدور فيها، بالإضافة إلى أنها ستوضح كل تفاصيل الخطة الاستراتيجية للوزارة سواء على المدى القريب أو المتوسط أو البعيد·
ونوه أن اليوم المفتوح الذي ستنظمه الوزارة في ديوانيها بأبوظبي ودبي أيضاً سيكون ضمن البرامج المباشرة، مؤكداً أن القناة ستكون فرصة للمشاهدين للحصول على معلومات معمقة ومفصلة عن كل ما يحتاجون إليه بالنسبة لقرارات وإجراءات الوزارة، لافتا إلى ان كل قضايا إدارة سوق العمل سوف تعرض بكل شفافية ويشارك فيها كل الجهات المعنية والمتخصصة·
ولفت الكعبي إلى أن هذه المحطة الفضائية ستكون الأولى من نوعها على مستوى المنطقة، حيث لا يوجد حتى الآن مثيل لهذه الفكرة، رغم أهميتها، مشدداً على جدوى القناة خاصة في ظل وجود عدد كبير من العمالة الوافدة بالدولة لا يجيدون القراءة والكتابة لدرجة أنهم يشكلون ما لا يقل عن 25 بالمئة من إجمالي العاملين في سوق العمل الذين تجاوزوا 2,7 مليون عامل وفقاً لآخر إحصائيات الوزارة·
وتطرق وزير العمل إلى أن المنشآت الناجحة ورجال الأعمال المميزين سيكون لهم نصيب واضح من برامج القناة، حيث سيتم التعرف على مساكن العمال لديهم والمواصفات التي ينبغي أن يشملها السكن وكذلك وسائل الراحة وتوفير البيئة المناسبة للعامل سواء في وقت العمل أو بعد ذلك، مؤكداً أن هذا النوع من البرامج سيساعد على إبراز الوجه الحضاري للدولة وخاصة في مجال حماية حقوق العمالة·
وأكد وزير العمل ان الدولة تمتلك سجلا ناصعا في مجال حقوق العمالة والحفاظ على المكتسبات الوطنية في مجال حماية العمالة الوافدة، مشددا على ان الدولة تمتلك رصيدا كبيرا في ذلك المجال الحيوي، موضحا ان الحكومة أطلقت حملة ضخمة متعددة الأوجه تهدف إلى تحسين أوضاع العمالة الوافدة في الدولة·
و أضاف الكعبي: ملفات الوزارة تحتل حيزاً واسعاً من اهتمامات إعلامنا المحلي بما يعكس اهتمام أطياف مجتمعنا بالقضايا والمواضيع التي تقوم وزارة العمل بمعالجتها وتطويرها والدور الفعال الذي تمارسه في سعيها نحو تحقيق رسالتها بالالتزام بالعمل الجاد نحو إدارة فعالة لسوق العمل ومشاركة متميزة في تطوير الإطارين التشريعي والرقابي وإيجاد التوازن بين مصالح العامل وصاحب العمل والانسجام بين المصالح الاقتصادية والثوابت الاجتماعية وإسهامها بشكل متميز في إشراك المواطن في التنمية الاقتصادية عن وعي بمصالح الدولة وتوجهاتها السيادية·

اقرأ أيضا

زكي نسيبة يستقبل سفير كوريا الجنوبية