الإمارات

الاتحاد

محمد بن زايد يدعو إلى تطبيق معايير الجودة في المؤسسات التعليمية


استقبل الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بقصر سموه بالبطين مساء أمس الدكتور ارثر وايرز رئيس المجلس الوطني الاميركي لاعتماد كليات التربية والدكتورة مارجري لين رئيسة المركز الدولي لضمان الجودة في التربية وذلك بمناسبة حضورهما الاحتفال الذي تقيمة جامعة الإمارات لنيل كلية التربية بالجامعة الاعتراف الاكاديمي وباعتبارها أول كلية يتم الاعتراف الاكاديمي بها لضمان الجودة خارج الولايات المتحدة الأميركية·
ورحب سموه بزيارة الخبيرين إلى دولة الإمارات مؤكدا أهمية الاستفادة من خبرات وتجارب الدول المتقدمة لتطوير قطاع التعليم ومؤسساته في الدولة بهدف مواكبة مستجدات الحاضر والتفاعل الايجابي مع معطيات واستشراف آفاق المستقبل·
واكد سموه خلال اللقاء حرص القيادة الرشيدة لدولة الإمارات على تطوير منظومة التعليم في الدولة والارتقاء بمؤسساتها باعتبارها إدارة هامة لتنمية الموارد البشرية وتشكل في عالم اليوم مسئولية اجتماعية ووطنية تعلق عليها الدول والمجتمعات آمالها وتطلعاتها في تنشئة الاجيال وإعدادهم لمواجهة التحديات الراهنة والمستقبلية·
ودعا سموه إلى ضرورة تطبيق معايير الجودة في المؤسسات التعليمية واعتماد اسس وضوابط متقدمة لتقويم مخرجات التعليم لإطلاق طاقات الإبداع والتميز والابتكار لدى أبناء الوطن والعمل على استثمار التقنية الحديثة للتحسين من نوعية التعليم لمواكبة التنمية الاقتصادية والاجتماعية والعلمية التي تشهدها الدولة في كافة المجالات منوها سموه بجهود معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التربية والتعليم ومساعيه الحثيثة لتطوير التعليم في الدولة والارتقاء بنوعيته والتي تستند إلى رؤية واضحة لواقع احتياجات هذا القطاع الحيوي والذي تعتمد عليه مختلف قطاعات التنمية في الدولة·
من جهتهما اشاد الخبيران التربويان بجهود التطوير والتحسين للمؤسسات التعليمية في الدولة بمختلف مستوياتها مؤكدين انها تعبير عن رغبة اكيدة في احداث نقلة نوعية في التعليم مما سيكون له اثار كبيرة في مستقبل الاجيال وعلى التنمية الشاملة في الدولة· حضر اللقاء سعادة الدكتور هادف الظاهري مدير جامعة الإمارات·(وام)

اقرأ أيضا

محمد بن راشد: مسبار الأمل شاهد على قدرة شبابنا