الاتحاد

الإمارات

سلطان القاسمي: رصد إمكانات ضخمة لمشاريع المجالس البلدية




الشارقة - ''وام'' استقبل صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة ظهر امس بمكتب سمو الحاكم بحضور سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمى ولي عهد ونائب حاكم الشارقة سمو الأمير مشعل بن عبدالعزيز آل سعود الذي قدم للسلام على سموه بمناسبة زيارته للدولة·
ورحب صاحب السمو حاكم الشارقة بالأمير السعودي مستعرضا معه خلال اللقاء العلاقات الأخوية الوطيدة القائمة بين البلدين والشعبين الشقيقين·
حضر اللقاء والمأدبة الشيخ عصام بن صقر القاسمى رئيس مكتب سمو الحاكم وعدد من الشيوخ وكبار المسؤولين، وسعادة عبدالرحمن بن علي الجروان المستشار في الديوان الأميري، ومعالي الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز بن معمر السفير السعودي لدى الدولة·
من جهة أخرى قرر صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة إعادة تعيين أعضاء المجالس البلدية الحاليين في إمارة الشارقة لمدة عضوية جديدة تبدأ بانتهاء العضوية السابقة· جاء ذلك خلال لقاء سموه أمس بمكتب صاحب السمو الحاكم بحضور سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة رئيس المجلس التنفيذي لإمارة الشارقة ورؤساء وأعضاء المجالس البلدية في إمارة الشارقة بمناسبة التمديد لهم لدورة ثانية تمتد لمدة عامين· تناول اللقاء الحديث حول القضايا اليومية التي تهم الوطن وتتصل بالأمور الحياتية للمواطنين، كما جرت خلال اللقاء مناقشة آلية عمل المجالس خلال فترة عمله الماضية والمستقبلية ودورها في التنمية الحضارية والعمرانية في الإمارة· وأشاد صاحب السمو حاكم الشارقة بالنتائج الطيبة والأعمال القيمة التي استطاعت المجالس تحقيقها بعملها المخلص وجهدها المتواصل على مدى العامين الماضيين· معربا سموه عن سعادته بتنامي الحس العام للأهالي بمناطقهم وتسابقهم على حماية البيئة والمنشآت للحفاظ على المكاسب التي تحققت لهم من خلال مجالسهم وحرصهم على توفير مزيد من الخدمات لمناطقهم والمناطق المجاورة لهم أيضا، مشيرا سموه إلى عدد من الملاحظات الهامة التي تجب مراعاتها لعدم تداخل المهام أو تشعبها· وأكد سموه على مسؤولية الأعضاء بإبداء الآراء داخل المجلس فقط والالتزام بالقانون الداخلي للمجالس البلدية الذي يوضح ويحدد علاقة الأعضاء بمديري البلديات والمؤسسات التابعة لها وذلك منعا لتداخل المسؤوليات وإرباك مسيرة العمل لأي منهما·
كما أكد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة على ضرورة المحافظة على سرية التصويت فيما يخص قرارات المجالس البلدية التي تمس احتياجات الأهالي وذلك للم الشمل وتجنب الحساسيات والحفاظ على الروابط الأسرية والاجتماعية· مشيرا سموه خلال حديثه إلى الجهود الكبيرة التي تبذلها حكومة الشارقة في تحديث وتطوير البنية الأساسية للإمارة وتنفيذ مشروعاتها العملاقة وكذلك ما ترصده الحكومة من امكانيات ضخمة لدعم المجالس البلدية لتنفيذ مشروعاتها كل بما يتلاءم ومساحة وعدد سكان واحتياجات المدينة أو المنطقة حيث بلغ حجم المشروعات التي قامت بها بلدية مدينة الشارقة خلال العام الماضي ملياراً و200 مليون درهم، كما بلغت تكلفة مشروعات بلديات المدن والمناطق التابعة لها في الشارقة 235 مليون درهم ومن المتوقع أن تصل هذا العام إلى 450 مليون درهم، وتمنى صاحب السمو حاكم الشارقة في ختام اللقاء لرؤساء وأعضاء المجلس البلدية في الشارقة مزيدا من العطاء المثمر لإمارتهم وأبنائها·
من ناحيته أعرب سعادة سالم بن محمد سالم العويس رئيس هيئة مكتب المجالس البلدية رئيس مجلس بلدي مدينة الشارقة عن عميق الشكر والامتنان لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة على ثقته التي جددها سموه لأعضاء المجالس البلدية والتي تعد وسام شرف على صدر كل منهم· داعيا الله ان يوفقوا في حمل هذه الأمانة ويكونوا محلا لهذه الثقة الغالية·

اقرأ أيضا

حاكم الشارقة يوجّه بتعيين 389 إماراتياً في الإمارة