الأربعاء 18 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
ثقافة
6 فنانين من العالم يستلهمون بيئة الإمارات
6 فنانين من العالم يستلهمون بيئة الإمارات
30 نوفمبر 2013 22:59

مع الاحتفالات باليوم الوطني الثاني والأربعين لدولة الإمارات العربية المتحدة وبمناسبة مرور سنة على افتتاح “آرت هاب أبوظبي”، أقيم مساء الأربعاء الماضي احتفال فني خاص بهاتين المناسبتين، حيث افتتح أحمد اليافعي صاحب “آرت هاب” المعرض الشهري الجديد، وذلك بحضور الفنانين الستة المشاركين بعدد الأعمال التي رسموها خلال إقامتهم في “مجمع الفنون في أبوظبي” ومعايشتهم الواقع من خلال جولاتهم في ربوع الإمارات وزيارة الصحراء والتعرف على جوانب من هذه الحياة، واطلعوا على ملامح من التراث والعادات والتقاليد الإماراتية. وقد ظهر تأثر هؤلاء الفنانين بما شاهدوه في لوحاتهم وتصاميمهم المستوحاة من الطبيعة بواحاتها وكثبان صحرائها وشطآن خليجها، وما فيها من نخيل وحيوانات ومزارع وإبل وخيول، إضافة إلى الأزياء التقليدية مثل العباءة، ولن يغيب صفاء مياه الخليج والصحراء عن خيال الفنان الفرنسي ميشيل بيزيه الذي قدم عدة لوحات مستوحاة من الإمارات وبيئتها بمختلف ألوان بحرها ورمال صحرائها وصفاء سمائها. وهذا الفنان الذي يمتاز بجمال شاعري في اختيار ألوانه الزاهية بمساحات واسعة بين الأحمر والبرتقالي والأصفر، أو الأزرق بتدرجاته من السماوي الفاتح حتى يقترب من البنفسجي الغامق، خص الإمارات بلوحة تزهو بألوان العلم بمناسبة الاحتفال باليوم الوطني. وقد شارك في أعمال هذا الشهر ستة فنانين: رومان فرانسيز، من إسبانيا وله 17 لوحة معظمها عن الخيل والصقور وقوافل الإبل، وقد جلب معه بعض اللوحات المستوحاة من الأندلس مثل “حدائق في الحمراء” ولوحة أخرى بعنوان “زنابق الماء”. وهناك فنانان من فرنسا هما ميشيل بيزيه، وله 11 لوحة، وجيل جياكوموتي، له خمس لوحات وهو يرسم على الخشب، وقد ركز على الصحراء والزي الإماراتي في لباس المرأة فرسم لوحة بعنوان “روح الصحراء” ولوحتين “بداية” و”روح المهاة في الصحراء”، وتبدو شفافية الألوان في رسومه بشكل جميل، ويقول الفنان إن الخشب هو الذي يعطي هذه المسحة الجمالية لأنه يتشرب الألوان. وبين الفنانين الستة رسامتان من هنجاريا هما أجنيس جازدوج ولها عشرة أعمال، منها لوحة امرأة بعنوان “مسز سلوث”، وباقي اللوحات عن حيوانات مرسومة بأناقة فنية وجمالية مترفة، وإحداها تمثل رأس جمل شامخ إلى أعلى. والفنانة الهنغارية الثانية أجنيس فيربكس، ولها 16 لوحة وهي مختصة بالفن الحديث، ومن لوحاتها عدد من الوجوه، ومنها وجه الفنانة ذاتها، “قناع الصقر”، “النمس والكوبرا”، و”سلوقي” ويبدو في حركة عدو رشيقة وكأنه في رحلة صيد. وبهذه المناسبة يقول أحمد اليافعي: “نحن نحتفل هذه الأيام باليوم الوطني، كذلك بمرور سنة على افتتاح “آرت هاب أبوظبي”، وفي هذه السنة استضفنا أكثر من 62 فناناً من أنحاء العالم، يمثلون 27 دولة أنتجوا أكثر من 600 عمل فني. وقد أظهرت لوحات الفنانين المشاركين ملامح من الإمارات وآثارها وبيئتها، والأهم من كل هذا انطباعات الزوار والشغف والحب للبلد الذي يظل في قلوب الفنانين، وأغلبهم يودون العودة إلى الإمارات”.

المصدر: أبوظبي
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©