عربي ودولي

الاتحاد

مرجعية دينية تدعو «الأمن» لتحمل المسؤولية بعد الانسحاب

دعا مرجعية دينية في العراق قوات الأمن أمس إلى أن تكون على مستوى المسؤولية «وإثبات الكفاءة والقدرة لقيادة العملية الأمنية» بعد إتمام خروج آخر جندي أميركي من العراق نهاية العام الجاري. وقال عبد المهدي الكربلائي المرجعية في مدينة كربلاء أمام آلاف المصلين أمس «مطلوب من أجهزة الأمن أن تكون على مستوى المسؤولية في الوقت الحاضر». وأضاف أنه «بنهاية العام الحالي سيرحل آخر جندي من قوات الاحتلال الأميركي من العراق وبالتالي فإن قوات الأمن ستكون أمام اختبار، ولا بد أن يكونوا بحجم المسؤولية الوطنية ويثبتوا أهليتهم وكفاءتهم للإمساك الملف الأمني لأنه أمر مهم جداً». وتابع أنه «إذا أثبتت أجهزة الأمن مقدرتها على الملف الأمني وبسط الأمن حينئذ سيكون الطريق واسعا لبسط السيادة الكاملة في العراق وإشاعة الطمأنينة لدى المواطن». وأوضح «بالتالي أملنا في أجهزة الأمن كبير على أن تكون في مستوى المسؤولية من اليقظة والصرامة والمهنية في تطبيق خطط الأمن».

اقرأ أيضا

«الصحة الفلسطينية» تسجل إصابات جديدة بـ«كورونا» والحصيلة 216