عربي ودولي

الاتحاد

بغداد الأسوأ للعيش بين 200 مدينة حول العالم

أرجعت أمانة بغداد احتلالها لمركز أسوأ مدينة للمعيشة على مستوى العالم في 2011، إلى الظروف السياسية والأمنية خلال السنوات الماضية. وجاء ذلك في بيان رداً على تصنيف مجموعة “ميرسر” الاستشارية لأفضل 200 مدينة للمعيشة في العالم، الذي احتلت فيه بغداد المركز الأخير، بسبب الصراعات السياسية وتدهور مستوى الأمن والهجمات المسلحة على العراقيين والأجانب. ونشر التقرير في عديد من وسائل الإعلام العالمية الأربعاء.
وذكر بيان للأمانة أن “احتلال بغداد المركز الأخير في تصنيف ميرسر العالمية جاء نتيجة ما عانته طوال السنوات الماضية من ظروف سياسية وأمنية صعبة للغاية وعزوف الشركات العالمية المتخصصة في المجالات المالية والمصرفية عن التعاون مع القطاع المصرفي العراقي”. وأضاف أنه “من بين الأسباب أيضاً تأخر دخول الشركات العالمية والمستثمرين إلى السوق العراقية لتنفيذ مشاريع في البنية الأساسية”.
وأكد أنه “من المتوقع أن تحتل بغداد مركزاً متقدماً في تصنيفات “ميرسر” القادمة في فئة المدن التي تحقق قفزات نوعية.

اقرأ أيضا

18 ألف إصابة بكورونا في سويسرا والوفيات 432