الاتحاد

الاقتصادي

ابن فهد يؤكد دور المؤسسات في المحافظة على البيئة وتحسين الخدمات

ابن فهد يستقبل الجروان (وام)

ابن فهد يستقبل الجروان (وام)

دبي (الاتحاد)- أكد معالي الدكتور راشد أحمد بن فهد وزير البيئة والمياه أن الحفاظ على البيئة يحتل مكانة خاصة في فكر قيادتنا الحكيمة ويزداد الاهتمام بها يوما بعد يوم.
وأكد ابن فهد سعي الوزارة لتعزيز الجهود المبذولة بالتنسيق والتعاون مع الشركاء والمؤسسات كافة للمحافظة على البيئة، وتحسين الخدمات المقدمة، ونشر الوعي لتحقيق ذلك، من خلال الفعاليات التي تساهم في إعلاء شأن بيئتنا، وتكريس جهود الدولة في مجال صون الطبيعة والمحافظة على إرثنا الطبيعي.
جاء ذلك خلال لقائه علي راشد الجروان الرئيس التنفيذي لشركة بترول أبوظبي العاملة في المناطق البحرية “أدما العاملة” رئيس المؤتمر ومعرض الشرق الأوسط السادس للصحة والسلامة والأمن والبيئة 2012، والذي تنظمه جمعية مهندسي البترول في أبوظبي خلال الفترة من 2 إلى 4 إبريل المقبل في أبوظبي.
وثمن معالي وزير البيئة والمياه حرص ومشاركة “أدما العاملة” ورعايتها للحدث، مشيداً بجهود الشركة في مجال صون الطبيعة والحفاظ على البيئة.
وقدم الرئيس التنفيذي لشركة أدما العاملة خلال اللقاء شرحا تعريفياً بأهداف المعرض ونبذة عن سياسة الصحة والسلامة والبيئة في أدما العاملة، والأهمية القصوى التي توليها الشركة إلى الحفاظ على البيئة في جميع عملياتها الإنتاجية، وذلك اتساقا مع تعليمات شركة بترول أبوظبي الوطنية “أدنوك”، وتوجيهات المجلس الأعلى للبترول،
وأكد أن “أدنوك” ومجموعة شركاتها تحرص كل الحرص على تطبيق أفضل الممارسات الدولية في مجال الصحة والسلامة والبيئة والاستفادة من أفضل ما توصلت إليه تكنولوجيا العصر في هذا المجال الحيوي لصناعة النفط والغاز.
وأشار الجروان إلى الدور الذي تحرص جمعية مهندسي البترول- أبوظبي على القيام به للمحافظة على البيئة، ودعم جميع المبادرات التي توفر بيئة عمل صالحة لصناعة النفط والغاز.
يذكر أن معالي الدكتور راشد أحمد بن فهد وزير البيئة والمياه سيلقي كلمة أمام مؤتمر ومعرض الشرق الأوسط السادس للصحة والسلامة والأمن والبيئة 2012، والذي يعد من أهم الفعاليات العالمية التي تهدف إلى رفع مستوى الوعي بأهمية قضايا المحافظة على البيئة والأمن والسلامة في صناعة النفط والغاز. كما يركز على أهمية تطوير كوادر عمل فنية ومتخصصة بالبيئة والصحة والسلامة في الإمارات والمنطقة، حيث سيشارك في المؤتمر نخبة من أفضل الخبراء وأكبر المعنيين بصناعة النفط والغاز من الشرق الأوسط وآسيا وأوروبا.
ويهدف المعرض الى تبادل الخبرات والمعلومات حول تحديات الصحة والسلامة والبيئة والأمن التي تواجهها الشركات العاملة في صناعة النفط والغاز، وذلك في إطار السعي المتواصل لشركات النفط الوطنية لتوفير أفضل بيئة لتعزيز الإنتاج النفطي.
ويصاحب الحدث ماراثوناً ترفيهياً تنظمه أدنوك ومجموعة شركاتها، بالتعاون من جمعية مهندسي البترول، في إطار تعزيز الوعي ببرامج المسؤولية الاجتماعية التي تحرص عليها أدنوك ومجموعة شركاتها، وبمشاركة الخبراء والاختصاصيين المشاركين في المؤتمر والمعرض.

اقرأ أيضا

التضخم يرتفع 0.5% في أبوظبي