عربي ودولي

الاتحاد

تظاهرات في الأردن بشعارات متنوعة

الخصاونة يستعرض برنامج الحكومة التي حصلت بموجبه على ثقة البرلمان مساء أمس الأول

الخصاونة يستعرض برنامج الحكومة التي حصلت بموجبه على ثقة البرلمان مساء أمس الأول

خرجت في عدة محافظات أردنية أمس تظاهرات حملت شعارات ومطالبات متعددة وترددت خلالها هتافات مضادة للحكومة والبرلمان وجهاز الأمن، فضلاً عن حلف الناتو وإسرائيل.
طالب آلاف الأردنيين بتشكيل حكومة إنقاذ وطني ووقف تدخل الأجهزة الأمنية في الحياة العامة وإطلاق سراح الموقوفين والمحكومين من السياسيين وحل البرلمان الذي منح الحكومة الجديدة أول من أمس برئاسة عون الخصاونة الثقة بـ 89 صوتا من إجمالي 120 صوتا.
وجاء ت هذه المطالب أمس خلال مسيرات شهدتها عدة محافظات أردنية تحت شعار “جمعة إنقاذ الوطن” بعد صلاة الجمعة. ودعا زهاء ألفي متظاهر في مسيرة انطلقت من المسجد الحسيني وسط عمان إلى تحقيق الإصلاح السياسي والاقتصادي ومحاربة الفساد. وشددوا في منشرات وزعت خلال التظاهرة على ضرورة إنقاذ “الأردن من قادم أسوأ”، معتبرين أن الأردن “يمر في لحظات حرجة زاد من أزمتها فقدان الدولة لهيبتها خصوصا في التعامل مع الانفلات الأمني وإغلاق الطرق والشوارع”. واعتبروا أن مجلس النواب “فاقدا للشرعية” ، لافتين إلى أن الأجهزة الأمنية “ما زالت تتدخل في الحياة العامة وتعتقل الناشطين السياسيين رغم الوعود الحكومية بتبيض السجون”.
ورفض المشاركون في المسيرات تدخل الولايات المتحدة وأوروبا وحلف شمال الاطلسي «الناتو» في الشؤون العربية وبالتحديد في الشأن السوري وحرقوا علم الحلف. وطالبوا بالإفراج عن الناشط عبدالله محادين الذي اعتقل على خلفية اعتصام شارك به في شارع الرينبو الخميس. وطالبوا بإنقاذ الوطن قبل فوات الأوان وإعادة الأموال المنهوبة إلى الشعب الأردني. وهتف المشاركون “اهتف سمع الآلاف ..أردنية وما بنخاف”، “الموت ولا المذلة” ،”بدنا نعيش بحرية .. شيلوا القبضة الأمنية”، “المصاري راحت وين”، “شعب الأردن هيو حي .. شعب الأردن لا ما مات”. وخرج المئات في مسيرة حاشدة في لواء ذيبان بمحافظة مأدبا (جنوب الأردن)، مطالبين “بتحقيق الإصلاح السياسي “على أرض الواقع، بدلا من الادعاء به في التصريحات الرسمية دون تنفيذه”. وقال الناطق باسم تجمع اللجان الشبابية في اللواء هشام الحيصة في تصريح صحفي إن المسيرة كانت الأكبر في اللواء منذ 3 أشهر. واعتبرت المسيرة - بحسب الحيصة- منح مجلس النواب حكومة عون الخصاونة ثقة 89 نائبا بأنه “وصمة عار كون الحكومة لم تعط في بيانها الوزاري أي برنامج حقيقي للإصلاح كما أن من منحها الثقة هو “مجلس 111 “ فاقد الشرعية” على حد وصفه، في إشارة إلى أن المجلس الحالي هو الذي منح ثقة مطلقة (111نائبا) لرئيس الوزراء الأسبق سمير الرفاعي. وكامن بين الشعارات التي رفعت في المسيرة: “يا ذيبان .. يا ذيبان شعبك حر وما ينهان”، “مطالبنا إنسانية مطالبنا هي الحرية” ،”نهبوني وناهبوك ... ناهبونا ها الحرمية”.
وفي الكرك “جنوب الأردن “انطلقت مسيرة من المسجد العمري وانتهت عند مدرسة الكرك الثانوية شارك فيها المئات في “جمعة إنقاذ الوطن”. وعلى هامش المسيرة أحرق المتظاهرون علم حلف شمال الأطلسي “الناتو”، وشددوا على رفض التدخل الغربي في شؤون البلاد العربية وبالتحديد سوريا، كما وجهوا تحية إلى الشعب الفلسطيني. ورددوا هتافات من قبيل “الله يسامحك يا عون .. نفس الشكل ونفس اللون”، “لا تتذمر لا تتذمر ما في عنا ولا خط أحمر”، “من حناجر ثورية ... فلسطين عربية”،”بدنا نحرر فلسطين .. ثورة على الصهيونية”.
ونظمت فاعليات شبابية وشعبية في لواء المزار الجنوبي في الكرك الجمعة مهرجانا خطابيا في ساحة مسجد جعفر بن أبي طالب، طالب فيه المشاركون بالإصلاح الاقتصادي والسياسي ومحاربة الفساد. وطالبوا بإصدار قانون (من أين لك هذا) وتحقيق العدالة في توزيع المناصب العليا والحفاظ على مقومات الوحدة الوطنية بين فئات الشعب الأردني والوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني لتمكينه من إقامة دولته المستقلة على تراب فلسطين.
ونفذ العشرات من الفاعليات الشبابية والشعبية في معان “جنوب الأردن” وقفة احتجاجية بعد صلاة الجمعة أمام مسجد معان الكبير للمطالبة بتسريع الإصلاح ومحاربة واجتثاث الفساد. وطالب المشاركون في الوقفة بتوفير وظائف للجامعيين من أبناء المدينة العاطلين عن العمل، والوقوف إلى جانب الشعب السوري في محنته، والعمل على الإفراج عن أبناء المدينة المعتقلين في بعض السجون العربية.
إلى ذلك، نفذ أعضاء الحراك الشبابي في الشوبك “جنوب الأردن” وقفة احتجاجية بعد صلاة الجمعة أكدوا خلالها أهمية المطالب الإصلاحية الشاملة التي يتبناها الحراك في الشوبك. وخرجت مسيرة بعد صلاة الجمعة من مسجد مدينة الطفيلة الكبير “جنوب الأردن” سارت في شوارع المدينة للمطالبة بمحاربة الفساد وأكدت على مواصلة الحراك حتى تحقيق إصلاح شامل وإعادة الأموال المنهوبة للشعب الأردني ورفع القبضة الأمنية.

اقرأ أيضا

روسيا تسجل رقماً قياسياً بإصابات كورونا في يوم بلغ 771