الرياضي

الاتحاد

«مان سيتي» يتطلع إلى تعزيز الفارق أمام نوريتش

أجويرو يقود هجوم سيتي أمام نوريتش اليوم

أجويرو يقود هجوم سيتي أمام نوريتش اليوم

يسعى مانشستر سيتي إلى الابتعاد أكثر فأكثر في صدارة الدوري الإنجليزي الممتاز مستغلاً سهولة مباراته على أرضه ضد نوريتش سيتي وصعوبة مهمة جاره مانشستر يونايتد خارج ملعبه ضد أستون فيلا في المرحلة الرابعة عشرة.
ويتصدر مانشستر سيتي الفريق الوحيد الذي لم يخسر حتى الآن حيث فاز في 11 مباراة وتعادل في اثنتين بفارق 5 نقاط عن غريمه التلقيدي في المدينة الواحدة. ويعتبر ملعب الاتحاد قلعة منيعة حيث حسم مانشستر سيتي جميع مبارياته الست حتى الآن في مصلحته منذ مطلع الموسم الحالي وسجل 19 هدفا في حين دخل مرماه ثلاثة أهداف فقط.
وقد يلجأ مدرب مانشستر سيتي الايطالي روبرتو مانشيني إلى اراحة بعض لاعبيه الاساسيين مدخراً جهودهم للمباراة الحاسمة ضد بايرن ميونيخ الألماني في الجولة الأخيرة من دوري أبطال أوروبا حيث يتوجب عليه الفوز على الفريق البافاري وعدم فوز نابولي على فياريال في المباراة الاخرى ضمن المجموعة ذاتها لكي يبلغ الدور الثاني وإلا فأنه سيكتفي بمواصلة المشوار في الدوري الأوروبي (يوروبا ليج).
وكان مانشستر سيتي بلغ الدور نصف النهائي من كأس رابطة الأندية الإنجلزية المحترفة منتصف الأسبوع الحالي بفوزه خارج ملعبه على أرسنال 1-صفر، وسيلتقي في دور الأربعة الذي يقام ذهابا وايابا مع ليفربول.
وسيكون مانشستر سيتي مكتمل الصفوف خصوصاً بأن مانشيني يستطيع الاعتماد على المهاجم الايطالي ماريو بالوتيللي ولاعب الوسط غاريث باري اللذين غابا عن المواجهة ضد أرسنال بداعي الايقاف.
وكان نوريتش حقق نتائج جيدة نسبيا في مواجهة الكبار خارج أرضه حيث انتزع التعادل من ليفربول 1-1، وخسر بصعوبة أمام مانشستر يونايتد صفر-2 وأمام تشيلسي 1-3.
في المقابل، يريد مانشستر يونايتد استعادة نغمة الانتصارات بعد ثلاث مباريات شهدت تعادله مرتين مع بنفيكا البرتغالي في دوري أبطال أوروبا 2-2، ومع نيوكاسل في الدوري المحلي، ثم خسارته أمام كريستال بالاس في كأس الرابطة.
ولا بديل أمام مانشستر سوى الفوز على أستون فيلا لمواصلة الضغط على جاره سيتي. ومن المتوقع أن يشرك أليكس فيرجوسون تشكيلته الاساسية بعد أن منح الفرصة للاعبين الاحتياطيين ضد كريستال بالاس، وسيخوض الجناج اشلي يونج أول مباراة له ضد فريقه السابق.
في المقابل، تبرز مباراة نيوكاسل الرابع وتشيلسي الخامس على ملعب سانت جيمس بارك. ويمر الفريق اللندني في أزمة حقيقية حيث لم يحقق سوى انتصار واحد في مبارياته السبع الأخيرة في مختلف المسابقات وبدأت الضغوط تشتد على مدربه البرتغالي الشاب اندري فياس بواس.
وتعرض بواس لانتقادات عنيفة حول الاسلوب التكتيكي الذي يعتمده وتحديداً اللعب بخط دفاع متقدم منح الفرق المنافسة مساحات واسعة استغلت على أفضل ما يرام. بيد أن بواس أصر على مواصلة اللعب بالاسلوب داته بقوله: “لا اعتقد أننا نمر في أزمة، لكن في المقابل يتعين علينا أن نتكاتف للخروج من هذه الوضعية وهذا الأمر لا يمكن أن يحصل من دون بذل جهود مضاعفة”. وأضاف: “الحكم على اسلوب اللعب لا يأتي بعد ثلاثة أشهر بل في نهاية الموسم عندما ننظر إذا ما كنا احرزنا القابا أم لا”.
وفي المباريات الأخرى، يلتقي كوينز بارك رينجرز مع وست بروميتش ألبيون، وبلاكبيرن مع سوانسي، وتوتنهام مع بولتون، وويجان مع أرسنال، وايفرتون مع ستوك سيتي، وولفرهامبتون مع سندرلاند، وفولهام مع ليفربول.

اقرأ أيضا

السهلاوي: ظروف التعاقد مع يوفانوفيتش انتهت