الاتحاد

الاقتصادي

مؤشرات إيجابية للنمو في منطقة اليورو



بروكسل - ا ف ب: أشارت أرقام نشرت أمس إلى أن البطالة لا تزال في تراجع والانتاج الحرفي في ارتفاع في منطقة اليورو ما يعطي مؤشرات ايجابية للنمو الاقتصادي الاوروبي، الا ان سعر صرف اليورو المرتفع يبدأ في الحاق الضرر بالصادرات، بحسب الاقتصاديين·
واعتبر الاقتصادي سيلفان بروير في شركة ايكزيس-سي آي بي'' ان ''النمو في منطقة اليورو يبقى في اتجاه أعلى من 3% (وفق الوتيرة السنوية) في بداية الفصل الثاني'' نظرا الى مؤشر بي ام آي·
ومؤشر ''بي ام آي'' لاسعار الشراء الرئيسية في قطاع الحرف في منطقة اليورو بقي دون تغيير عند 55,4 نقطة في ابريل بحسب معهد ان تي سي ايكونوميكس· وهو اعلى مستوى له منذ 13 شهرا، لكن المؤشر يبقى مع ذلك في وضع ايجابي للشهر الثاني والعشرين على التوالي، بحسب التحقيق·
وان مؤشرا فوق عتبة الخمسين نقطة يشير الى ان النشاط الحرفي يتحسن بينما يشير رقم دون الخمسين الى الانكماش· ويبدأ معدل سعر صرف اليورو الذي حطم الرقم القياسي الجمعة امام الدولار والين، في التأثير على تنافسية الصادرات الاوروبية·
وقال جاك كايو من ''رويال بنك اوف سكتلند'' ''نلاحظ اولى مؤشرات الارتفاع الذي تحمله قوة اليورو وخصوصا مقابل الدولار الاميركي الى التنافسية في الاسواق الاجنبية''· واضاف ''ان الصادرات تتحسن عند ادنى معدلاتها منذ اغسطس 2005 ما يؤدي الى تراجع النمو الشامل في الطلبيات الجديدة الى ادنى مستواه منذ 15 شهرا· وتجد سلطة التعرفات نفسها متأثرة ايضا لان الاسعار المعلنة من قبل الشركات الحرفية تسجل ادنى زيادة سنوية منذ مارس من العام الماضي''·
وفي المقابل، فان ذلك يشكل نبأ سارا لان الشركات الحرفية تواصل التوظيف عند اعلى وتيرة منذ اغسطس ،2000 بحسب التحقيق· أما بشأن ما هو أبعد من القطاع الحرفي، فإن تراجع البطالة تواصل في منطقة اليورو في مارس· وتراجعت معدلات البطالة الى 7,2% مقارنة ب7,3% في فبراير، بحسب المعطيات المصححة للتقلبات الموسمية التي نشرها مكتب الاحصاء الاوروبي ''يوروستات''·

اقرأ أيضا