صحيفة الاتحاد

ثقافة

«سقف من فراشات» للمغربي نزار كربوط

الغلاف

الغلاف

محمد نجيم (الرباط)
يُواصل الشاعر المغربي الشاب نزار كربوط، في ثالث عمل شعري له: «سقف من فراشات»، الصادر مؤخرا عن دار «مرسم» في الرباط، الحفر بعُمق في جسد القصيدة المغربية؛ مانحا إياها فرادتها وتميُّزها وقوّتها التعبيرية اللافتة، وهو يعمل على اكتشاف جزر وأرخبيلات أخرى في مسروده الشعري القوي والمائز والتوغُّل في الكيمياء الخفيّة داخل دهاليز الذات القلقة والمُثقلة بالأوجاع.
نصوص تنطق بلوحات جميلة تُشغل فيما المرأة حيزا واسعا، فالشاعر نزار كربوط يضع المرأة والحب/ الجسد داخل إطار جمالي وفي صلب اهتماماته الجمالية ويركن بعيدا ليتأمل هذا الكائن الجميل. وقد برع الشاعر في صياغة قصائد تقوم على أسس جمالية ومعمار دقيق يخضع لهندسة تتآلف فيه اللغة التي تنسجم مع الصور الباذخة لتشكل قصيدة جميلة ومكثفة، غنية بالفيض الصوفي والإبهار اللغوي.
ينسف كربوط النمطي والمُتعارف عليه، فهو يُفكك الملفوظات ويعيد تركيبها وفق هوى شاعر أشبه بساحر عاشق، جعل من المرأة قضيته الأولى، إضافة إلى كتابة ما يعتمل في أعماق الذات برؤية فلسفية تُسائل الكون والآخر.