الاتحاد

الاقتصادي

1,6 مليار درهم إجمالي صادرات نيوزيلندا إلى الإمارات في 2011

دبي (الاتحاد) -دبي (الاتحاد) ـ بلغت صادرات نيوزيلندا إلى الإمارات 1,6 مليار درهم «438 مليون دولار» خلال عام 2011، بحسب هيئة التجارة والمشاريع النيوزيلندية، المعنية بشؤون التنمية الاقتصادية والتابعة للحكومة النيوزيلندية.
وكانت صادرات نيوزيلندا إلى الدولة بلغت 900 مليون درهم “245 مليون دولار” عام 2009.
وأشار مالكوم ميلر السفير النيوزيلندي في الإمارات، في بيان صحفي أمس، إلى العلاقات التجارية المتميزة التي تتمتع بها دولة الإمارات ونيوزلندا والتي تمتد لسنوات طويلة، مؤكداً أن افتتاح سفارة نيوزلندا في أبوظبي يهدف بشكل رئيسي إلى تعزيز هذه الروابط ضمن مختلف القطاعات الاقتصادية والمجتمعية.
وقال “العلاقات التجارية بين الدولتين شهدت نمواً كبيراً خلال السنوات الأخيرة، ونتوقع أن يستمر هذا النمو خلال السنوات المقبلة”.
وتشمل الصادرات النيوزيلندية إلى الدولة قطاعات مثل الاتصالات وتقنيات المعلومات، والتعليم، والصحة، والصناعات المتخصصة، وذلك بالإضافة إلى قطاع المواد الغذائية والمرطبات.
وحققت الصادرات النيوزيلندية إلى دول الخليج نمواً بنسبة 71% خلال العامين الماضيين، حيث بلغت العام الماضي نحو 1,2 مليار دولار، مقارنة مع 695 مليون دولار في 2009.
وأوضح ستيف جونز، القنصل النيوزيلندي العام والمفوض التجاري لأفريقيا والشرق الأوسط وباكستان، أن هذه الأرقام تعكس التزام الحكومة النيوزيلندية بتعزيز العلاقات التجارية مع دول المنطقة، وتشجيع الشركات النيوزيلندية على توسيع أعمالها في المنطقة. فضلا عن تنويع صادراتها إلى دول الخليج لتشمل مختلف القطاعات التجارية.
وقال إن الحكومة النيوزيلندية تواصل جهودها لزيادة العمل الدبلوماسي والتجاري المشترك مع دول المنطقة من خلال تنظيم بعثات تجارية تضم ممثلي عن وزارة الشؤون الخارجية النيوزيلندية وهيئة التجارة والمشاريع النيوزيلندية إلى دول المنطقة، فضلاً عن افتتاحها مؤخراً لسفارتها في دولة الإمارات.
وتنظم هيئة التجارة والمشاريع النيوزيلندية، سلسلة اجتماعات برنامج “بيتش هيد”، وذلك بهدف توفير كافة التسهيلات والخدمات لأعمال الشركات النيوزيلندية المتزايدة في المنطقة.
وساهم برنامج “بيتش هيد” خلال العام الماضي في ربط الشركات النيوزيلندية مع العديد من المستثمرين في المنطقة، الأمر الذي ساهم في زيادة نجاح هذه الشركات وتوسعة أعمالها إقليمياً.

اقرأ أيضا

ترامب يدعو مجلس الاحتياط مجدداً إلى خفض أسعار الفائدة