الاتحاد

أخيرة

الإفتاء المصرية: الصراع بين «القاعدة» و«داعش» يعكس دمويتهما

أكد مرصد الفتاوى التكفيرية والآراء المتشددة، التابع لدار الإفتاء المصرية، أن الرسالة الصوتية التي تم بثها لزعيم تنظيم «القاعدة» أيمن الظواهري، عبر الإنترنت والتي يتهم فيها زعيم تنظيم «داعش» أبو بكر البغدادي بالكذب والافتراء، تعكس تعطش وتسابق التنظيمين الإرهابيين لمزيد من إراقة وسفك الدماء في إطار سعيهما الدؤوب لنشر الدمار والخراب في كل مكان بالعالم وصراعهما على نسبة العمليات الإجرامية لكل منهما.


واتهم الظواهري البغدادي، في رسالته التي تم بثها عبر الإنترنت، بتعمد تشويه صورة «القاعدة» وعملها الإرهابي، بحسب تعبيره، مؤكداً أن «الأولوية في القتال يجب أن تكون لضرب أميركا».


ودعا مرصد الفتاوى التكفيرية والآراء المتشددة كافة دول العالم إلى وحدة الصف وتفعيل دعوة الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، بضرورة التعاون والتكاتف التام على مستوى العالم لاستئصال جذور الإرهاب والعنف، وأنه لا سبيل أمام العالم لمواجهة هذه التنظيمات الدامية إلا من خلال وحدة الصف.


كما حذر المرصد من سعى كلا التنظيمين الإرهابيين لتنفيذ عمليات إجرامية وإرهابية جديدة، ليثبت للآخر جدارته برفع «راية القتال»، في إطار سباقهما الشديد لإراقة وسفك المزيد من دماء الأبرياء في مختلف دول العالم.

اقرأ أيضا