الرياضي

الاتحاد

الأهلي يعود بين الكبار بالفوز على الاتحاد

الاتحاد يسقط أمام الأهلي بثلاثية

الاتحاد يسقط أمام الأهلي بثلاثية

عزز فريق الأهلي موقعه في إطار المنافسة مع فرق المقدمة بالدوري السعودي للمحترفين لكرة القدم بعدما تغلب على الاتحاد 3-1 أمس الأول في المرحلة الحادية عشرة من المسابقة، بينما حقق النصر فوزاً صعباً وتغلب على التعاون 2-1.
وارتفع رصيد الأهلي إلى 23 نقطة في المركز الرابع بفارق ست نقاط خلف المتصدر الشباب بينما تجمد رصيد الاتحاد عند 14 نقطة في المركز السادس. وتقدم الأهلي بهدفين سجلهما العماني عماد الحوسني وفيكتور سيموس في الدقيقتين 24 و35 ثم رد الاتحاد بهدف للاعب محمد نور في الدقيقة 41. وفي نهاية الشوط الأول أهدر سيموس ضربة جزاء للأهلي، لينتهي الشوط بتقدم فريقه 2-1. وفي الثواني الأخيرة من المباراة اختتم سيموس التسجيل بالهدف الثاني له والثالث للأهلي.
أما النصر فقد رفع رصيده إلى 14 نقطة في المركز السابع بينما تجمد رصيد التعاون عند ثماني نقاط في المركز الحادي عشر. وتقدم النصر بهدف في الشوط الأول سجله مالك معاذ بعد 20 دقيقة من بداية المباراة.
وفي الشوط الثاني، حصل التعاون على ضربة جزاء في الدقيقة 49 لكن ميجين ميميلي أهدرها. وواصل التعاون محاولاته حتى تعادل في الدقيقة 77 عن طريق ميميلي ولكن النصر خطف هدف الفوز 2-1 عن طريق خالد الزيلعي قبل دقيقتين من نهاية المباراة.
من جهة أخرى غادر أمس مدافع فريق الاتفاق الأول لكرة القدم والمنتخب السعودي الأولمبي عبدالله الحافظ إلى البرتغال برفقة والده ومدير أعماله البرتغالي بيدرو مانويل جوزيه لتوقيع عقد انتقاله رسمياً إلى فريق يونياو ليريا لثلاث سنوات مقبلة.
وسيتم تسجيل عبدالله الحافظ في كشوفات يونياو ليريا صاحب المركز الثالث عشر في الدوري المحلي في فترة الانتقالات الشتوية مطلع الشهر المقبل. وأكد عبدالله الحافظ أن قصة احترافه بدأت عندما “تلقيت اتصالاً هاتفياً من أحد وكلاء اللاعبين يدعى بدرو مانويل وهو نجل البرتغالي مانويل جوزيه مدرب اتحاد جدة السابق والأهلي المصري الحالي، يعرض خلالها أن يكون وكيلا لأعمالي في الفترة المقبلة وتوصلت معه إلى اتفاق لوكالة أعمالي بعدما لمست أنه صاحب خبرة كبيرة في هذا المجال وفي قارة أوروبا خاصة”.
وكانت إدارة الاتفاق منحت الضوء الأخضر لاحتراف اللاعب بعد اعطائها موافقتها النهائية على انتقاله بعدما حصلت على توقيعه لعقد يلزمه العودة لناديه الاصلي في حال رغبته في انهاء رحلته الاحترافية والعودة للدوري المحلي.
ويعتبر الحافظ من المواهب المميزة والذي تدرج في فئات الاتفاق السنية وكذلك المنتخبات الوطنية. ويتمتع الحافظ ببنية جسدية قوية إذ يبلغ طوله 188 سم ويزن 75 كلج، كما يمتلك موهبة دفاعية حيث يمكنه طوله الفارع من تخليص جميع الكرات العرضية اضافة الى صغر سنه حيث لم يتجاوز 19 عاما، كما أنه يتمتع بشخصية قيادية، وكان القائد الميداني لمنتخب الشباب السعودي في كأس العالم التي اقيمت الصيف الماضي في كولومبيا.
بدأ الحافظ المولود في الدمام في 25 ديسمبر 1992 مسيرته مع ناشئي نادي الاتفاق عام 2005-2006، وساهم في تأهل المنتخب السعودي للناشئين إلى نهائيات كأس آسيا عام 2007 م وحقق كأس الخليج لمنتخبات الناشئين في أبها 2007 وحقق مع المنتخب السعودي البطولة الودية لمنتخبات الناشئين في تونس 2008. وشارك الحافظ في نهائيات كأس آسيا للناشئين في اوزبكستان 2008، وفاز مع الاتفاق ببطولة الدوري للناشئين 2008-2009.
وفاز مع المنتخب السعودي للشباب ببطولة الإمارات الودية 2008، وساهم في تأهل المنتخب السعودي للشباب إلى نهائيات كأس آسيا 2009، وشارك في كأس آسيا للشباب 2010 في الصين. وساهم أيضا في تأهل المنتخب السعودي إلى دور الـ16 بكأس العالم للشباب في كولومبيا 2011 لأول مرة في تاريخه. ونال الحافظ جائزة أفضل لاعب خليجي في بطولة كأس منتخبات الناشئين 2007.

اقرأ أيضا

سواريز.. «لحظة ألم»!