الاتحاد

الاقتصادي

عيد الشرقي: تحويل مكتب السياحة إلى دائرة خطوة مهمة للتنمية



دبي - محمود الحضري:

أفاد الشيخ سعيد الشرقي، رئيس مكتب الفجيرة للسياحة، أن مستقبل إمارة الفجيرة السياحي واعد، وتتوفر بها العديد من الفرص للمستثمرين في القطاع، متوقعا أن تشهد السنوات المقبلة إطلاق العديد من المشروعات السياحية، مما يحقق التنمية ويضع الفجيرة على خارطة السياحة في المنطقة، كما توقع ارتفاع عدد الغرف الفندقية من 1600 غرفة حاليا الى 5 آلاف غرفة عام ،2010 ثم الى 10 آلاف غرفة في عام ،2020 مقدرا الاستثمارات المطلوبة في السنوات الأربع المقبلة بحوالي 5 مليارات درهم·
وقال الشيخ سعيد إن الإمارة تحتاج الى اسناد التنمية السياحية فيها الى شركة متخصصة تقوم باجراء مسح شامل لمقومات الإمارة للوقوف على مدى احتياجاتها من الفنادق والخدمات السياحية خلال العشرين عاما المقبلة، ورسم خارطة سياحية جديدة تواكب حركة النمو في القطاع السياحي الذي تشهده مختلف إمارات الدولة، لافتا الى أن تجربة دبي مهمة في هذا المجال، وهو ما تقوم به أبوظبي ايضا، والعديد من مدن العالم، موضحا ان الفجيرة تمتلك مقومات سياحية ضخمة ولكنها تحتاج الى رؤية متكاملة لتطوير القطاع بما يلبي احتياجات وطموحات المستقبل·وأضاف: نفتقد في الفجيرة، على مستوى الادارة التنفيذية، الى التعاون والانسجام بين مسؤولي ومديري الدوائر الحكومية فيما يتعلق بخطط التطوير، مؤكدا أننا كمسؤولين تنفيذيين بحاجة الى ترميم انفسنا اولا لنتعاون بشكل جيد، والعمل بشكل جماعي يخدم القطاع الاقتصادي والسياحي منه·
وأكد الشيخ سعيد على أهمية احداث تغيير في مجمل المنظومة السياحية في الفجيرة، بما في ذلك تحويل مكتب السياحة الى دائرة، بما يسمح بصلاحيات أعلى للمسؤولين في الدائرة للتعامل مع مختلف الفنادق ومقدمي الخدمات السياحية في الامارة، موضحا أن المكتب لديه طموحات واسعة لتطوير القطاع الا أن لوائح العمل به تحول دون تحقيق هذه الطموحات، ومن الممكن تحقيق ذلك بتحويل المكتب الى دائرة، مشيرا الى ان وجود الدائرة يسمح بافتتاح فروع في مختلف أنحاء الدولة وخارجها، ومكاتب تمثيل في مختلف أنحاء العالم·
وقال: الأمر لا يتوقف عند حدود تحويل المكتب فقط، بل نحن بحاجة في الفجيرة الى خطة عمل شاملة وبرنامج استثماري يفتح المجال لدخول الشركات العقارية الكبرى في الدولة وخارجها للاستثمار في القطاع الفندقي، موجها الدعوة الى ''اعمار'' العقارية وغيرها من الشركات للاستثمار في الفجيرة والاستفادة من شواطئها البكر، مشيرا الى أن قطاع السياحة العلاجية يوفر فرصا كبيرة للاستثمار لم يتم استغلالها حتى الآن·
وقال إن مكتب السياحة نجح في السنوات الماضية في تحقيق العديد من الانجازات والتي تمثل نقلة كبيرة، منها استقطاب شركة ''جال'' اليابانية للفنادق للعمل في الامارات لأول مرة من خلال ادارة واحد من اهم المنتجعات السياحية في الدولة، وكذلك شركة ''تيدي'' العالمية، لتضاف الى شركات أسماء مثل ''ميريديان''، و''روتانا''·
وأكد الشيخ سعيد الشرقي على أن استغلال مقومات السياحة في الفجيرة ممكن لتعظيم العوائد الاقتصادية للامارة، ومنها الشواطئ والمناطق الجبلية والطبيعة، لافتا الى خطأ وقعت فيه الفجيرة بتخصيص أراض بمساحات كبيرة لشركات صغيرة لم يتم استغلالها بالشكل المناسب، متمنيا أن تتم معالجة ذلك في المستقبل·
وقال باتريك أنطاكي، مدير عام فندق ''ميريديان العقة'': لا شك أن الفجيرة مقبلة على واقع سياحي جديد، فخلال العام الجاري ستدخل الإمارة اربعة فنادق مهمة، وخلال ستة اشهر سيرتفع عدد الغرف بنسبة 300 %، مشيرا الى ان التوسع في خطوط رحلات ''طيران الامارات'' و''طيران الاتحاد'' يساهم بشكل كبير في نمو القطاع السياحي والحركة السياحية بصفة عامة، كما أن نمو السياحة البحرية عامل مهم في تنشيط السياحة·
واضاف: ان المشكلة التي تواجهها الفجيرة كيفية استقطاب السياح الخليجيين اليها، فمازال هناك نقص في هذا الاتجاه مقابل السياح من الاماكن الأخرى، مشيرا الى أن فندق ''العقة'' حقق اشغالا فاق 87 %، وحقق عوائد العام الماضي 80 مليون درهم، ونتوقع نمواً في العوائد هذا العام بشكل جيد، لافتا الى أن 30 % من النزلاء من المقيمين في الدولة من مواطنين ووافدين، و35 % من الألمان والبجيليكيين ومن النمسا والسويد، 20 % من الروس والباقي من دول العالم·

اقرأ أيضا

متاحف أبوظبي تعزز جاذبيتها السياحية بـ1.22 مليون زائر في 2018