الاتحاد

الرياضي

تشيلسي يجمد كول ويجدد للثنائي لامبارد وتيري

لامبارد نجم تشيلسي (أ ف ب)

لامبارد نجم تشيلسي (أ ف ب)

محمد حامد (دبي) -دخل تشيلسي بقيادة جوزيه مورينيو مرحلة إعادة البناء بهدف السيطرة على البطولات المحلية، والمنافسة الجادة على الألقاب القارية في السنوات المقبلة، ووفقاً لتأكيدات صحيفة «دايلي ميل» يتعين على مورينيو حسم موقف الثلاثي العجوز آشلي كول، وفرانك لامبارد، وجون تيري، تمهيداً للدفع بالعناصر الشابة في المرحلة المقبلة.
وأشار التقرير إلى أن كول أصبح مجمداً في الوقت الراهن تمهيداً للرحيل نهاية الموسم، حيث لم يشارك في غالبية المواجهات الكبيرة للبلوز الموسم الحالي، مما يؤكد عدم ثقة مورينيو في قدرة المدافع الأيسر على الظهور بصورة جيدة في مواجهات العيار الثقيل، وفضل «مو» إبعاد كول عن التشكيلة الأساسية أمام أرسنال، وليفربول، ومان يونايتد، ومان سيتي، ولم يستبعد التقرير الإنجليزي العودة المفاجئة لكول إلى صفوف فريقه السابق أرسنال.
وعلى العكس من كول، يتمتع لامبارد بعلاقة قوية مع مورينيو، مما يمهد الطريق لتجديد تعاقده لمدة عام إضافي، على أن يعتزل نهاية موسم 2014 – 2015، ويتجه إلى عالم التدريب، حيث يبلغ لامبارد 37 عاماً، وعلى خطى لامبارد سوف يسير قائد الفريق تيري 33 عاماً، والذي ينتهي عقده في يونيو المقبل، والذي يحصل بموجبه على 150 ألف جنيه استرليني، ومن المتوقع بنسبة كبيرة أن يجدد تعاقده لعام قادم.
ويتطلع تيري إلى خوض موسمه الـ 17 مع تشيلسي، فهو أشهر لاعب تخرج من أكاديمية تشيلسي، وعلى الرغم من ظهوره بمستويات رائعة خلال الموسم الجاري، وخاصة في المباراة الأخيرة أمام مان سيتي، والتي كانت تمثل الاختبار الحقيقي لقدرات تشيلسي الدفاعية، إلا أن سياسة النادي والتي وضعها مالكه رومان أبراموفيتش، تمنع تجديد عقد أي لاعب تجاوز الـ 30 لأكثر من 12 شهراً لا أكثر.
وبعيداً عن «الثلاثي العجوز» فإن مورينيو يتطلع بشغف كبير لفترة الانتقالات الصيفية المقبلة للتعاقد مع مهاجم من الطراز الرفيع، حيث يعاني هجوم الفريق في ظل تواضع أداء صامويل إيتو، وفرناندو توريس، وديمبا با، والاعتماد بصورة كبيرة على عناصر الوسط الهجومي، والمدافعين في بعض الأحيان لتسجيل الأهداف.
وتؤكد الإحصائيات أن النادي المتوج بلقب الدوري يملك في قائمته أحد أفضل هدافي الموسم، فقد توج اليونايتد باللقب الموسم الماضي وسجل فان بيرسي 26 هدفاً، وحصل سيتي على دوري 2012 وأحرز أجويرو 23 هدفاً، الامر الذي يدفع بالمدرب مورينيو إلى التفكير بمهاجم من طراز خاص، ليعيد امجاد الإيفواري دروجبا مع «البلوز».
في الوقت الذي ينتظر ان يشد عود المهاجمين الشباب لتقديم عطاء افضل في المواسم المقبلة ومنهم
اللاعب البلجيكي أيدين هازارد الذي امتد تأثير الأداء الذي قدمه أمام مانشستر سيتي للجمهور الفرنسي، وقد طرحت صحيفة «ليكيب» الفرنسية استفتاء حول الموهبة الكروية الشابة الأفضل في العالم، ووضعت 15 اسماً من مختلف الأندية والدوريات الأوروبية. واكتسح هازارد نتائج التصويت بحصوله على 45 % من الأصوات، متقدماً بفارق هائل عن صاحب المركز الثاني والذي حصل عليه اللاعب الفرنسي ليوفنتوس الإيطالي بول بوجبا 19%، وحل النجم البرازيلي لبرشلونة الإسباني نيمار ثالثاً بـ 10%.
وكان هازارد رغم صغر سنه قد تألق بشكل لافت أمام مان سيتي في قمة الأسبوع الـ 24 من الدوري الإنجليزي الممتاز والتي نجح خلالها تشيلسي في إلحاق أول هزيمة بالفريق السماوي في عقر داره بملعب الاتحاد، مما دفع مدربه مورينيو لترشيحه لمنافسة ليونيل ميسي على صدارة أفضل نجوم كرة القدم في العالم.

اقرأ أيضا

زيدان: نافاس «ابق معي»